عامل اشتوكة يعقد لقاء لتسريع وتيرة إنجاز وثائق التعمير والتسوية العقارية تقطع مراحلها الأولى

أشتوكة 2425 أكتوبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 25 أكتوبر 2022 - 11:23 مساءً
أشتوكة 24
مجتمع
عامل اشتوكة يعقد لقاء لتسريع وتيرة إنجاز وثائق التعمير والتسوية العقارية تقطع مراحلها الأولى

ترأس عامل إقليم اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق صباح اليوم جلسة عمل تم تخصيصها لاستعراض التدابير المتخذة للتسريع بإخراج وثائق التعمير بجماعات الإقليم، وذلك بحضور السيد الكاتب العام للعمالة ومدير الوكالة الحضرية ورؤساء جماعات ايت اعميرة وسيدي بيبي وواد الصفاء كمرحلة أولى والسلطات المحلية.

وقد كان هذا الاجتماع فرصة للوقوف على الإجراءات المتخذة من طرف المصالح القطاعية المشرفة على التعمير، والعمليات المنجزة لتمكين هذه الجماعات من مختلف وثائق التعمير وإعادة الهيكلة، لمواكبة التطور الذي تعرفه في عدد من المجالات. حيث تقوم مصالح الوكالة الحضرية بإنجاز دراسات إعادة الهيكلة همت 5 جماعات بالإقليم، على مساحة 3874 هكتار، على مستوى 74 دوارا، في إطار عدد من الإجراءات الهادفة إلى التسريع بإخراج وثائق التعمير الخاصة بمختلف جماعات الإقليم.

كما كان اللقاء مناسبة أبرز خلالها السيد العامل الأهمية القصوى لتغطية مختلف جماعات الإقليم بوثائق التعمير، باعتبارها الآلية الضرورية لتنظيم المجال بمختلف جماعات الإقليم، خصوصا ذات الاستقطاب السكاني المرتفع، وتوفير الشروط المناسبة لضمان الولوج للسكن، والاستجابة لطلبات المواطنين المتزايدة بخصوص البناء والتعمير، ومحاربة جميع أشكال البناء غير المنظم.

وأكد السيد العامل على أهمية إخراج وثائق التعمير الخاصة بالجماعات المذكورة في أقرب الآجال، بالنظر إلى أهميتها في التسوية القانونية للعقارات المخصصة للسكن، خصوصا في جماعتي ايت اعميرة وسيدي بيبي التي يتميز العقار بها بكونه أراضي سلالية، معالجة إحدى الإكراهات الأساسية المرتبطة بتدبير هذا المجال في ظل الطلب المتزايد على السكن داخل محيط يعرف دينامية اقتصادية واجتماعية متصاعدة، ونموا ديموغرافيا متسارعا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

عاجل