“قد يكون مستحيلا”.. “ميتا” تسعى لإنشاء تجارب واقع افتراضي آمنة

يتضمن السماح بحظر مستخدمين آخرين في الواقع الافتراضي إضافة لمراقبة السلوك السيئ

أشتوكة 2419 نوفمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 19 نوفمبر 2021 - 1:37 مساءً
أشتوكة 24
تكنولوجيا
“قد يكون مستحيلا”.. “ميتا” تسعى لإنشاء تجارب واقع افتراضي آمنة

حذر أندرو بوسورث، مدير التكنولوجيا في شركة ميتا (المعروف سابقًا باسم فيسبوك) الموظفين من أن إنشاء تجارب واقع افتراضي آمنة كان جزءًا حيويًا من خطة أعمالها. ولكن من المحتمل أيضًا أن يكون مستحيلًا على نطاق واسع.

وفي مذكرة داخلية اطلعت عليها صحيفة “فاينانشيال تايمز”، قال بوسورث إنه يريد أن تتمتع عوالم ميتا الافتراضية بمستويات أمان ديزني تقريبًا.

ويأتي ذلك بالرغم من أن المساحات من المطورين الخارجيين يمكن أن يكون لها معايير أكثر مرونة من المحتوى المبني عبر ميتا مباشرة.

ويمكن أن تشكل المضايقات أو السلوكيات السامة الأخرى تهديدًا وجوديًا لخطط الشركة المتعلقة بإنترنت مستقبلي متجسد إذا أبعدت هذه السلوكيات المستهلكين العاديين عن الواقع الافتراضي.

وفي الوقت نفسه، قال بوسورث إن ضبط سلوك المستخدم على أي نطاق ذي مغزى أمر مستحيل عمليًا. وكان بوسورث يستشهد بنظرية الاستحالة لمايك ماسنيك مؤسس مدونة Techdirt.

وتوضح النظرية أنه من المستحيل تعديل المحتوى على نطاق واسع بشكل جيد. ويشير ماسنيك إلى أن هذه النظرية ليست حجة ضد الضغط من أجل إشرف أفضل. ولكن الأنظمة الكبيرة تؤدي دائمًا إلى إحباط شرائح كبيرة جدًا من السكان.

ويبدو أن بوسورث يقترح أن ميتا يمكنها الإشراف على المساحات مثل منصة Horizon Worlds VR باستخدام نسخة أكثر صرامة من قواعد المجتمع الحالية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

عاجل