تسجيل الدخول

إيداع “فقيه سوسي” السجن بعد تحريضه سيدة متزوجة على معاشرته

2016-07-29T20:29:06+00:00
2016-07-29T20:49:33+00:00
الرئيسية
29 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
إيداع “فقيه سوسي” السجن بعد تحريضه سيدة متزوجة على معاشرته

أودعت النيابة العامة بمحكمة تارودانت، يوم أمس الخميس، أمام مسجد بالجماعة القروية سيدي واعزيز، السجن المدني، بتهمة تحريض سيدة متزوجة على ممارسة الفساد.

وتعود تفاصيل هذه القضية الأخلاقية التي هزت ساكنة دواوير جماعة سيدي واعزيز بإقليم تارودانت، الأسبوع الجاري، بعدما دأب أمام المسجد معاكسة سيدة متزوجة من أجل حثها على إقامة علاقة جنسية معه.

في كل يوم كان “الفقيه” يتربص بالضحية ويعاكسها في كل رحلة رعي تقوم بها، استمر الوضع على حاله، حتى نفذ صبر السيدة من تحرشات “إمام الجماعة”، مخافة أن ترمقها أعين السكان، فطلب الإمام تسليمه رقم هاتفها، وهو ما كان، وبدأ هذا الأخير يتصل بها بين الحين والآخر، لم يكن أمام الزوجة سوى أخبار زوجها بالقضية لتبدأ فصول أخرى أكثر إثارة.

في يوم من بحر الاسبوع الجاري، توصل “الفقيه” برد على مكالمته الهاتفية، مفادها أن الزوجة قبلت طلبه، ودعته لزيارتها بمنزلها، وبعد أن ارخى الليل سدوله، وأنهى الفقيه واجبه في إمامة الناس لصلاة العشاء، حمل عباءته وتسلل في الضلام بين الأزقة والاحراش، دق منزل الزوجة الضحية، التي فتحت “باب جهنم ” على الفقيه، وما أن ولج المنزل حتى تلقى ضربة على الرأس بواسطة “عصا” افقدته الوعي لمدة وبعداسترجاعه، وجد يديه مكبلة بحبل ووضع لصاق على فمه، ليتم أخبار السلطات التي حلت إلى المكان صباحاً واعتقلته وقدمته للمحاكمة بالمنسوب له.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.