تسجيل الدخول

ايت ميلك :بيـــان حقيقة على خلفية القرار الإداري القاضي بفصل أربعة تلاميذ

2013-11-02T15:00:13+00:00
2013-11-02T15:14:53+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
2 نوفمبر 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
ايت ميلك :بيـــان حقيقة على خلفية القرار الإداري القاضي بفصل أربعة تلاميذ

على خلفية القرار الإداري القاضي بفصل أربعة تلاميذ بمستوى الثانية بكالوريا شعبة علوم الحياة والأرض عن الدراسة وفقا للقوانين و بناء على النتائج النهائية المحصل عليها بامتحانات شهادة البكالوريا(2012-2013)،وعل إثر الطلبات التي تقدم بها التلاميذ المعنيون إلى إدارة المؤسسة قصد النظر في إعادة تمدرسهم برسم الموسم الدراسي الحالي(2013-2014) ونظرا لما شاب تدبير إدارة المؤسسة لهذا الملف من خروقات واختلالات جسيمة بدأت نتائجها السلبية تخيم على أجواء الدراسة بالمؤسسة،فإن اللجنة النقابية للجامعة الوطنية للتعليم،ومن منطلق حرصها على سلامة العملية التعليمية بالمؤسسة وتأكيدها على ضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة،فإنها تتوجه إلى الرأي العام المحلي والوطني بالحقائق التالية:
-يدعي السيد المدير في بيانه المنشور على موقع جريدة محلية بتاريخ12-10-2013 عقب الحركة الاحتجاجية التلاميذية التي شهدتها المؤسسة بعد رفض الإدارة طلبات المعنيين بإعادة التمدرس،- يدعي- بأن “مجلس القسم هو الجهة المعنية بهذه القرارات وليس الإدارة…”كما يضيف” بأنه(أي المدير)”كان من بين الذين يدافعون عن قبول الطلبات الأربعة المذكورة…إلا أن أغلبية الأساتذة صوتوا ضد قبولهم….”؟؟؟؟
وعلاوة على كون هذا الإدعاء باطل ومردود عليه من الناحية الإدارية والقانونية، فهو قبل كل شئ تصريح خطير ولا مسؤول ،لما يتضمنه من تحريض مباشر وتشهير مجاني -على الأنترنت- في حق زملائه أعضاء هيأة التدريس،مقابل حرصه الشديد على إظهار نفسه للرأي العام المحلي،في صورة محامي الدفاع على الطلبات المذكورة !!!فهل هذه هي مواصفات قائد الفريق التربوي،أول من يقفز من السفينة لمجرد هبوب الرياح؟؟
أما في ما يرجع إلى الادعاء بكون مجلس القسم هو الجهة المعنية بالقرارات المتخذة في حق المعنيين وليس الإدارة،فهو ادعاء مردود عليه،لسبب بسيط والمتمثل في كون السيد المدير لم يدع مطلقا لانعقاد أي مجلس للقسم بخصوص هذا الموضوع ،وإنما أصدر مذكرة داخلية لاجتماع منسقي المواد،وليس مجلسا للقسم كما تنص على ذلك القوانين،ولا نعتقد أننا في حاجة لنشرح للسيد المدير الفرق بين الاجتماعين .وهو بذلك يكون قد ارتكب خرقا سافرا للمرسوم رقم376-02-2 بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي ولاسيما المادة17منه،وخالف منطوق المذكرة137بتاريخ04 أكتوبر 2006 في شأن إرجاع التلاميذ المفصولين والمنقطعين عن الدراسة.
وبذلك فإن مجلس القسم وأعضاء هيأة التدريس و عكس الادعاءات الكاذبة للسيد المدير،لا علاقة لهم لا من قريب ولا من بعيد بالقرارات الإدارية المتخذة في حق الطلبات الأربعة المذكورة.
وعليه، ندعو السيد المدير:
1-للتحلي بالشجاعة اللازمة لتحمل نتائج قراراته الخاطئة و سوء تدبيره و تحايله على القوانين المنظمة والكف عن التشهير السخيف بأعضاء فريقه التربوي والتحريض الأعمى ضدهم بالباطل على صفحات المواقع الإلكترونية بهدف إخفاء عدم كفاءته وافتقاده للحس بالمسؤولية.
2-نطالبه باعتذار صريح عن التحريض المكشوف ضد أعضاء مجلس القسم الذي لم ينعقد ولم يتخذ أي قرار بخصوص الملف المذكور ،وينشر على نفس الموقع الإلكتروني الذي نشر بيان”حقيقته الكاذبة”.
3-نطالب إدارة النيابة الإقليمية للتعليم بضرورة التعجيل بفتح تحقيق نزيه في حيثيات وملابسات هذا الملف لتحديد المسؤوليات واتخاذ ما يلزم من قرارات تفعيلا للقوانين المنظمة للحياة المدرسية وحماية لحرمة المؤسسة التعليمية وكرامة العاملين بها.
4ندعو إدارة النيابة الإقليمية لتحمل كامل المسؤولية عن تبعات كل ما يلحق العاملين بالمؤسسة من أستاذات وأساتذة نتيجة التشهير والتحريض المذكورين ضدهم،سيما وأن انعكاسات ذلك قد بدأت فعلا تلوح في الأفق من خلال البدئ في إعدادات و تداول ونشر فيديوهات انتقامية ذات طبيعة عنصرية على الانترنت ضد بعض المدرسين بالمؤسسة ،رغم خيبة المسعى لأن الاتهاميدأ باستهداف أحد المدرسين المشهود لهم بالجدية والتفاني في العمل،ويصعب إلصاق تهمة العنصرية به أو كره الأمازيغية،بدليل إشرافه السنة الماضية في إطار الأنشطة الموازية على تنظيم الأسبوع الثقافي الأول بالمؤسسة ،والذي كرست كل أنشطته لإحياء الترات الأمازيغي بالمنطقة،بحضور مختلف الأطراف المعنية بالشأن التعليمي بالمنطقة،وكل مواد وفقرات النشاط المذكور موثقة و محفوظة بأرشيف المؤسسة،لذا فشلت مسبقا كل المساعي الدنيئة.
5ندعو كافة نساء و رجال التعليم بالمؤسسة إلى توخي الحيطة والحذر وتوحيد الصفوف للوقوف سدا منيعا ضد كل ما من شأنه زرع بذور الفتنة والتفرقة داخل أوساطنا،ولنواصل رسالتنا النبيلة خدمة لأبناء وبنات شعبنا.
وعاشت الجامعة الوطنية للتعليم وعاشت الشغيلة التعليمية صامدة وموحدة

عن الجامعة الوطنية للتعليم

اللجنة النقابة لثانوية سيدي خليل الإعدادية آيت ميلك

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.