تسجيل الدخول

المجلس الإقليمي للسياحة ينظم خرجة استكشافية لفعاليات إعلامية باشتوكن+صور.

2021-06-18T18:50:24+00:00
2021-06-18T19:03:58+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
اشتوكة 2418 يونيو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
المجلس الإقليمي للسياحة ينظم خرجة استكشافية لفعاليات إعلامية باشتوكن+صور.

في خطوة هي الأولى من نوعها، نظم المجلس الإقليمي للسياحة باشتوكة آيت باها خرجة استكشافية لفائدة الفعاليات الإعلامية بالإقليم، وذلك بغية التعريف بالمؤهلات السياحية التي تزخر بها المناطق الجبلية والسهلية وكذا للوقوف عند تنوع المنتوج السياحي والاكراهات التي تحول دون تحقيق الإقلاع السباحي المنشوذ.

IMG 20210618 WA0060 - اشتوكة 24


وشملت زيارة الوفد الإعلامي عددا من مناطق الجذب السياحي بالدائرة الجبلية لاشتوكة آيت باها ضمنها الواحات والقرية السياحية تيزركان والمخازن الجماعية إكيدار وغير ذلك، فضلا عن تخصيص اليوم الثاني لهذه الزبارة للوقوف عند أبرز المؤهلات بالمنطقة السهلية، وأبرزها المنتزه الوطني سوس ماسة ذات البعد السباحي في المجال الايكولوجي والبيئي إلى جانب تنوع وغنى الأنواع الحيوانية والنباتية بهذا المنتزه، كما وقف المشاركون في الخرجة عند واقع الشواطيء الإقليمية وأبرز إشكالات النهوص بها لتكون رافعة للتنمية المحلية وتشجيع الاستثمار في المجال السياحي.

IMG 20210614 WA0025 - اشتوكة 24


يشار أن الخرجة الاستطلاعية التي شارك فيها عدد من ممثلي المنابر الإعلامية المحلية تخللتها لحظات مكاشفة ومناقشة لواقع قطاع السياحة في إقليم اشتوكة آيت باها، إذ استفسر مبعوت موقع اشتوكة24 عن دواعي النقص المسجل في تسويق المنتوج السياحي المتنوع للإقليم، والتعثر الحاصل في الدفع بالقطاع ببعض النقاط كشاطيء سيدي وساي والواحات خاصة تا كل نتوشكا، وفي الصدد، قدم ممثلو المجلس الإقليمي للسياحة تصوراتهم لتسويق المنتوج السياحي، ومنها هذه الخرجة الاستكشافية والحضور في بعض المعارض وطنيا ودوليا وتشجيع كل المبادرات الهادفة إلى التعريف وإشعاع الإقليم، كما نوهوا بالتعاون الوثيق والفعال للسلطات الإقليمية وانخراطها في تشجيع الإقلاع السياحي للإقليم.

IMG 20210612 WA0058 - اشتوكة 24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.