تسجيل الدخول

برلمانيو اشتوكة ايت باها يقدمون على “تهريب” لقاء حول أراضي الجموع إلى مدينة أكادير.

2020-09-19T12:08:47+00:00
2020-09-19T12:09:38+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
اشتوكة 2419 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
برلمانيو اشتوكة ايت باها يقدمون على  “تهريب” لقاء حول أراضي الجموع إلى مدينة  أكادير.

يبدو أن الدهاء السياسي لبرلمانيي اشتوكة آيت باها قد وصل بهم إلى حد تهريب لقاء حول أراضي الجموع إلى مدينة أكادير، وسط قاعة مكيفة وبحضور على المقاس، وهنا تطرح تساؤلات مشروعة: ملف أراضي الجموع بجماعتي سيدي بيبي وجزء من تراب ايت اعميرة الذي ناظلت من أجله الساكنة وجمعيات المجتمع المدني بالإقليم، وقد نال متابعة أعلى سلطة في البلاد، لكن من غير المفهوم وغير المقبول أن يعمد نواب الأمة المنتمين إلى اشتوكة ايت باها إلى استغلال هذا الملف سياسويا، مع قرب الاستحقاقات الانتخابية، في تجاهل للمعنيين بالملف، والذين يبدو أن برلمانيينا يعتبرونهم كائنات انتخابية ليس إلا خصوصا في الوقت الذي صام بعضهم عن الكلام منذ تعيينه ممتلا لشتوكة ايت باها تحت قبة البرلمان.

وفي تواصل لشتوكة 24 مع فعاليات الجمعوية المواكبة للملف اكدو انه ‘من غير المستساغ البتة أن يتم عقد لقاء يهم اشتوكة ايت باها بهذه الكيفية وملف ثقيل خارج الإقليم وإقصاء المعنيين في المشاركة فيه للإفادة والاستفادة إن وجدت طبعا، ولا يمكن إلا أن يتم اعتبار ذلك خوفا من مساءلة شعبية وجلد هؤلاء الذين لم يقدموا لهذا الملف غير اللغط.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.