تسجيل الدخول

تسكدلت:هل يجد مشكل الرعاة الرحل مكانا في جدول أعمال المسؤولين ؟

اشتوكة 2427 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تسكدلت:هل يجد مشكل الرعاة الرحل مكانا في جدول أعمال المسؤولين ؟

مشكل سنوي يؤرق الساكنة بجماعة تسكدلت حيث يشتكي السكان من توافد الرعاة الرحل بكثرة على هذه المنطقة مصحوبين بقطعان من الغنم تُعد بالآلاف بالإضافة الى مئات الجمال .وحيث لا يخفى أن اغلب الساكنة تعيش من خلال أنشطتها الفلاحية رغم بساطتها، فالكثير منهم لم يعد يجد موطئ قدم لرعي ماشيته ولا ينتظر خيرا من أراضيه المزروعة حيث يقدم هؤلاء الرعاة الرحل وبشكل استفزازي على الرعي بجنبات الدواوير ملتهمين ما تبقى من أشجار اللوز والصبار ناهيك عن الأضرار الجسيمة التي تسببها الجمال لشجرة الأركان وكلما تجرأ أحد السكان على نهيهم وإبعادهم انهالوا عليه بوابل من السب والقذف والشتم بل ويهددون سلامته الجسدية.

وأمام هذا الوضع المأساوي التمس رشيد المرابط المستشار الجماعي بالجماعة الترابية تسكدلت رئيس الجماعة الترابية من أدراج هذه النقطة في جدول الاعمال ومناقشتها في أقرب دورة للمجلس ومراسلة السلطات المعنية كل حسب اختصاصه للتدخل العاجل لوضع حد لهذه الظاهرة وتجنب الاحتقانات وردود الافعال التي قد تنجم عن هذه الاستفزازات المتكررة للرعاة الرحل .

ذات المستشار قال في مراسلته التي توصلت اشتوكة24 بنسخة منها أن هؤلاء الرعاة الرحل تسببوا في السنوات الماضية في اتلاف عدد من المشاريع الفلاحية بالمنطقة أنفقت عليها مبالغ طائلة من ميزانية الدولة في برنامج المخطط الأخضر ونذكر على سبيل المثال لا الحصر مشروع تخليف شجرة الصبار بمحيط دوار ابعتوتو ومشروع زراعة شجر الاركان بمحيط دوار افرياضن ، ضاربين عرض الحائط بتنمية المنطقة ومستقبل وابنائها.

وتجدر الإشارة إلى أن الرعاة الرحل كانوا أيضا سببا في نشوب مواجهات كان بعضها داميا و مميتا في جماعة تسكدلت و هلالة مما يستوجب معه التفكير في خطة لتجنيب المنطقة التوتر الذي تعيشه لمدة الست أشهر الأولى من كل سنة.

عبدالإله تاكري – اشتوكة24

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.