تسجيل الدخول

شاطئ الداخلة يبتلع دركي ينحدر من إقليم اشتوكة أيت باها

2016-08-22T23:22:29+00:00
2016-08-23T01:42:12+00:00
الرئيسية
22 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
شاطئ الداخلة يبتلع دركي ينحدر من إقليم اشتوكة أيت باها

إبتلعت مياة المحيط الأطلسي مساء أمس الأحد ، دركي ينحذر من جماعة أيت عميرة إقليم اشتوكة أيت باها  مع دركي آخر برتبة ” أجودان “عندما حاولا رفقة بعض رفاقهما إنقاذ طفل كان على وشك الغرق  بشاطئ الداخلة بالأقاليم الجنوبية .

وحسب مصادر للجريدة  فإن ابن اشتوكة بالأمر  (س,ب) من مواليد سنة 1987 بدوار الخربة سيدي الطيب ، كان في عطلة استجمام رفقة أصدقائه، قبل أن ينتبهوا إلى طفل يطلب النجدة، ليقوم أربعة أشخاص بالالتحاق به في المياه ويتمكنوا من إنقاده، إلا أن شخصين منهم فقط خرجا من المياه  رفقة الطفل، فيما إختفى المعني بالأمر و صديقه وصارا في عداد المفقودين  .

وقد التحق بعين المكان فريق للانقاذ في محاولة للعثور على الشابين المفقودين بالاستعانة بزورق ليتم بعدها  انتشالهما الجثة من الشاطئ .

هذا و من المنتظر أن تصل جثة الهالك إلى  مسقط رأسه غذا الثلاثاء و ستقام صلاة الجنازة بمسجد الامام مالك بأيت عميرة.

و بهذه المناسبة يتقدم طاقم اشتوكة 24 ببالغ التعازي والمواساة لأسرة الفقيدين  راجين لهم جميعا جميل الصبر وحسن السلوان وللمرحوم الرحمة والمغفرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.