تسجيل الدخول

أيت عميرة :إعتصام إنذاري لعمال زراعيين أمام مقر شركة سوماريسا

15 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
أيت عميرة :إعتصام إنذاري لعمال زراعيين أمام مقر شركة سوماريسا

تجمهر عشرات العمال و العاملات شركة سوماريسا  صباح يوم الإثنين ، أمام مقر الشركة المتواجدة بدوار السوالم بجماعة أيت عميرة في وقفة احتجاجية صاخبة وغاضبة ضد سلوك إدارة الشركة وقراراتها التعسفية التي مست بعض العمال بتوقيفهم عن العمل  بعد انخراطهم في العمل النقابي ضمن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي الإتحاد المغربي للشغل، وللمطالبة بالاستجابة للملف المطلبي للعمال الموضوع فوق مكتب المسؤولين.

وقد رفع العمال لافتات تحمل شعارات تنديدية بأوضاعهم المزرية وسياسة الآذان الصماء التي تنهجها شركة سوماريسا، ورددت حناجرهم بغضب وسخط كبيرين شعارات استنكارية من قبيل «معركة إلى الأمام لا تراجع لا استسلام» و«الخدّامة اليد في اليد، اللي بغيناه يوجد يوجد» و«سواء اليوم سواء غدا المطالب ولا بدّّا» و«المدير سير فحالك الشركة ماشي ديالك» و«عايش وخايف، عامل مقشف ديما يتسلف/ المدير معلف ديما يتحلف»

وسبق للاتحاد المغربي للشغل أن أدان بشدة الإجراء الانتقامي لطرد العمال بشركة سوماريسا ، هذا الإعتبار  يدخل في تصنيف الطرد التعسفي على خلفية حصار الحريات النقابية، واعتبار هذا الإجراء طعنة غادرة من طرف الإدارة في عمق منهج اليد الممدودة الذي ينهجه عمال ومناضلو الاتحاد المغربي للشغل، وقناعته بأن هذا الإجراء عقاب جماعي لكافة عمال الشركة يستوجب ردا نضاليا جماعيا قويا وهادفا.

وحمل بيان النقابة إدارة الشركة مسؤولية اختلال موازين السلم الاجتماعي بالشركة واندلاع أزمة اجتماعية وشيكة، داعيا إياها إلى التراجع فورا عن قرار الطرد، كما دعا كافة عمال ومستخدمي شركة سوماريسا إلى التعبئة القصوى والاستعداد لتنفيذ كل الأشكال النضالية

14054143 1323043317729109 405881710111385677 n - اشتوكة 24
13900103 1323043197729121 1967461874059000045 n - اشتوكة 24
13882607 1323043101062464 7586892395290809298 n - اشتوكة 2414054143 1323043317729109 405881710111385677 n - اشتوكة 24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.