تسجيل الدخول

أكادير : تأجيل ملف الفساد الانتخابي على برلماني اشتوكة

الرئيسية
2 مايو 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
أكادير : تأجيل ملف الفساد الانتخابي على برلماني اشتوكة

قررت محكمة الاستئناف باكادير ، تأجيل النطق بالحكم في قضية كل من الحافيظي ابراهيم و بوهدود بودلال والكانسي العربي وسعيد كرم وسعيد ضور المتهمين بتهمة “الفساد الانتخابي” الى يوم 16 ماي 2016 .

وقد تغيب كل من الكانسي العربي و سعيد الضور و سعيد كرم لأسباب غير معروفة ، فيما عرفت الجلسة حضور كل من بودلال وكذا الحافيظي ،هذا الاخير منعه القاضي من الحديث اثناء جلسة المرافعة ، مما خلف استياء كبير لدى هيئة الدفاع ، وكذا لدى الموالين لحزب التجمع الوطني للاحرار , الذين حضروا مجريات الجلسة .

وللاشارة فقد كانت المحكمة الابتدائية لأكادير قد أدانت، خلال جلسة النطق بالحكم بتاريخ 7 مارس الماضي، كلا من الرئيس الحالي لمجلس جهة سوس ماسة بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، والحرمان من الترشح لولايتين متتابعتين، والرئيس السابق لمجلس الجهة والمستشار البرلماني عن تارودانت بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ، وغرامة مالية في حدود 50 ألف درهم، والحرمان من الترشح لولايتين متتابعتين وهما من حزب التجمع الوطني للأحرار.
كما قضت في حق المستشار الاستقلالي ورئيس جماعة سيدي وساي بحكمين قضائيين الأول بأربعة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 50 ألف درهم وعدم الترشح لولايتين، والثاني بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 40 ألف درهم مع الحرمان من الترشح، وهي نفس الأحكام التي صدرت في حق البرلماني عن إقليم اشتوكة أيت باها والذي كان يشغل سابقا رئيسا لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لأكادير وهو أيضا من حزب الميزان، أما المتابع الخامس في الملف وهو الرئيس السابق للجماعة الحضرية القليعة وينتمي إلى حزب الاستقلال أيضا، فقد قضت المحكمة في حقه بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ و40 ألف درهم كغرامة، وعدم الترشح لولايتين، وهو نفس الحكم الصادر في حق المتابع السادس في القضية والمنحدر من تزنيت وينتمي للحزب نفسه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.