تسجيل الدخول

ل”AMDH ” تتدارس الأوضاع الحقوقية بإشتوكة ايت باها

2016-03-03T18:00:07+00:00
2016-03-03T19:04:44+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
3 مارس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ل”AMDH ” تتدارس الأوضاع الحقوقية بإشتوكة ايت باها

عقد مكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة ايت باها اجتماعه العادي يوم الاثنين 29 فبراير 2016 خصص لتدارس الأوضاع الحقوقية بالإقليم ، و بعد استنفاده للنقاط الواردة في جدول الأعمال قرر إبلاغ الرأي العام ما يلي :
على مستوى الحقوق السياسية و المدنية :
يسجل مكتب الفرع استمرار الانتهاكات التي تمس الحريات العامة خاصة الحق في التنظيم و التعبير و التظاهر السلمي و محاصرة عمل تنظيمات المجتمع المدني التي تخرج عن الإجماع المزعوم :
– مصادرة الحق في التظاهر السلمي و تعنيف المتظاهرين ( الأساتذة المتدربين – المعطلون – الطلبة …) .
– فبركة ملفات قضائية و انتقامية لمجموعة من النشطاء السياسين و النقابين و الحقوقيين و الإعلاميين ( منجب ومن معه- انوزلا – الهيني – البقالي …) .
– محاصرة عمل الإطارات الديمقراطية الجادة من خلال رفض تسلم ملفات تأسيسها أو تجديدها و حرمانها من استغلال الفضاءات العمومية و كدا الدعم العمومي دون سند قانوني .

على مستوى الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية :
وقف مكتب الفرع على التراجعات التي عرفها هذا المجال نتيجة نهج الدولة المغربية لسياسات تتوخى تحقيق التوازنات المالية على حساب حقوق عموم المواطنات و المواطنين في العيش الكريم و في مقابل التطبيع مع الفساد الاقتصادي و سياسة الإفلات من العقاب ، و من تجليات هذه السياسة :
– توالي الزيادات في أسعار المواد الأساسية و الكهرباء … و تفويت قطاع المحروقات للخواص و مراوحة أثمنتها بين الصعود و الاستقرار عند مستويات قياسية في تناقض صارخ للتراجع المهول لأثمنتها في السوق الدولية .
– العجز عن توفير الحلول الناجعة في مجال التشغيل ، و الإجهاز على مكتسبات الموظفين و الأجراء .
– استمرار تدهور الخدمات الاجتماعية ( الصحة – التعليم ) .
– فتح المجال أمام انتشار فكر التعصب و ثقافة اللاتسامح و التكفير و استغلال المؤسسات الدينية بما في ذلك الرسمية منها .
ان هذه السياسات و غيرها هي التي بوأت المغرب مراكز متخلفة في مختلف التقارير الدولية كان أخرها تقرير منظمة العفو الدولية رغم سعي الدولة الدائم إلى التقليل من أهميتها و التشكيك في مصداقيتها ، في الوقت الذي كان حري بها التفاعل مع هذه التقارير و العمل على تحسين صورة البلاد من خلال تبني سياسة تستجيب لمطالب الشعب المغربي في العيش الكريم .
و عليه فان المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة ايت باها يعبر عن :

1 – شجبه استمرار حملة التضييق على عمل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ( إلى جانب الإطارات المكافحة ) ضدا على القوانين المحلية و الدولية .
2 – تضامنه مع نضالات الأساتذة المتدربين و الطلبة و المعطلين و كافة الحركات الاجتماعية السلمية و شجبه للعنف الذي تواجه بها الدولة نضالاتهم .
3 – تضامنه مع الأستاذ ” المدني الدهبي ” عضو المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوس ماسة المعتصم أمام نيابة وزارة التربية الوطنية بتزنيت دفاعا عن كرامته و كدا ” الحسن الصحراوي” عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باكادير المتابع في حالة اعتقال بتهمة اهانة موظف عمومي .
4 – ادانته لتخريب الرمز الامازيغي ” ازاي ” من طرف قائد قيادة ايت ميلك ، و كدا رفضه تسلم ملف تاسيس جمعية لمنكوبي فيضانات سنة 2014 بقبيلة ايت اعمرو .
5 – استغرابه استمرار الحالة المهترئة البنيات التحتية بمجموعة من الاحياء بمدينة بيوكرى ( الطرق و الشوارع ) و حرمان بعضها من الربط بقنوات الصرف الصحي ( اخربان – ما علا) و الانقطاعات المتكررة للكهرباء فيها .
6 – استنكاره لاستمرار التلاعب بحصص الاقليم من الدقيق المدعم و اقصاء مجموعة من محدودي الدخل منه .
7 – يثمن عاليا انخراط مناضلات و مناضلي الفرع المحلي باشتوكة ايت باها في إنجاح محطة انتخاب مؤتمرات و مؤتمري الفرع للمؤتمر الوطني 11 ، و يدعوهم مجددا الى الانخراط في انجاح محطة 8 مارس ( اليوم العالمي للمرأة ) .
عن المكتب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.