تسجيل الدخول

اشتوكة أيت باها: هل تقوم الجهات المعنية بمراقبة جودة الدقيق المدعم؟

2015-12-14T23:13:42+00:00
2015-12-15T18:13:48+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
14 ديسمبر 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
اشتوكة أيت باها: هل تقوم الجهات المعنية بمراقبة جودة الدقيق المدعم؟

حملت شهادات متطابقة لمواطنين بإحدى الجماعات المحلية بتراب إقليم اشتوكة أيت بها في اتصال مع شتوكة24 رسالة تذمر شديد بعد اكتشافهم لنوعية الدقيق المدعم التي تم توزيعها في الأسبوع الأول من شهر دجنبر الجاري ، حيث أكد بعض المستفيدين أنهم رموا كميات الدقيق التي اشتروها مباشرة بعد فتح الأكياس التي وجدوا بها دقيقا فاسدا أقرب إلى الرماد منه إلى الدقيق .

يذكر أن المصالح الخارجية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية هي المكلفة بمراقبة كميات الدقيق المدعم التي لا تتوفر على معايير الجودة المنصوص عليها بالقوانين التنظيمية الجاري بها العمل وذلك استنادا إلى تقارير ومحاضر تحررها السلطات المحلية.

فهل ستتدخل السلطات المحلية ببعض جماعات الإقليم لإنجاز تقاريرها لكي تتمكن اللجنة الوزاراتية المكلفة بتوزيع حصص الدقيق الوطني المدعم على عمالات وأقاليم المملكة لاتخاذ تدابير خاصة فيما يتعلق بمراقبة جودة الدقيق المدعم التي توزع بإقليم اشتوكة أيت باها وذلك لتحديد مسؤولية الجهة التي تقف وراء توزيع دقيق فاسد على المواطنين سواء تعلق الأمر بالمطاحن أو التجار أصحاب الكوطاط وذلك قصد اتخاذ الإجراءات الضرورية وفق القوانين المعمول بها؟

تجدر الإشارة أن الوزارة المكلفة بالشؤون العامة و الحكامة كانت قد نبهت متم السنة الماضية 2014 عبر انذارات و استفسارات مطاحن بعينها في ثلاث مدن فقط هي مدينة الدارالبيضاء والجديدة و أيت ملول( مطاحن فاندي سوس و مطاحن سوس درعة).

عبد الإله تاكري لاشتوكة24

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.