تسجيل الدخول

هؤلاء هم أبرز شيوخ “السلفية الجهادية” وزعيم “المجاهدين” الذين أفرج عنهم الملك

الرئيسية
6 نوفمبر 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
هؤلاء هم أبرز شيوخ “السلفية الجهادية” وزعيم “المجاهدين” الذين أفرج عنهم الملك

أصدر الملك محمد السادس أمس الخميس بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء عفوا على 4215 سجينا من بينهم 37 محكوما في قضايا متعلقة بالإرهاب و218 سجينا صحراوياً.

وقالت وزارة العدل والحريات ، في بيان لها، أمس، إن الملك محمد السادس استجاب في الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، لـ4215 طلب عفو تقدم بها السجناء.

و تضم لائحة المحكومين متورطين في قضايا الإرهاب ضمت أبرز وآخر شيوخ ما يسمى بالسلفية الجهادية حسن الخطاب زعيم خلية أنصار المهدي، الذي كان مدانا بالسجن لمدة 30 سنة وعبدالرزاق سوماح الذي كان مدانا بـ20 سنة لتزعمه حركة المجاهدين بالمغرب”.

يذكر أن في 2011، أصدر الملك محمد السادس عفوا عن مئات الأشخاص بينهم 196 معتقلا في قضايا الإرهاب بينهم أربعة من أبرز شيوخ السلفية.

وقال مصدر رسمي -فضل عدم كشف اسمه- إن عدد المعتقلين في قضايا الإرهاب في السجون المغربية اليوم يفوق 700 شخصًا. وقال تقرير صادر الأربعاء الماضي، عن وزارة العدل والحريات أنه منذ بداية 2015 إلى غاية 23 شتنبر، تم تسجيل حوالي 214 ملفا تتعلق بقضايا الإرهاب، تمت فيها متابعة 230 متهما وتقرر الحفظ أو الإحالة للاختصاص على محاكم أخرى بالنسبة ل12 متهما.

وشمل العفو الأخير 218 شخصا صحراوياً ليس بينهم 21 سجينا صحراويا، اعتقلوا ضمن ما يعرف باحتجاجات مخيم “أكديم الزيك” التي نظمت احتجاجا على تفكيك المخيم الذي أقامه صحراويون طيلة شهر نهاية 2010 في ضواحي مدينة العيون.

وأسفرت المواجهات خلال تفكيك المخيم عن مقتل 11 فردا من قوات الأمن، حسبما أعلنت السلطات، واحيل هؤلاء الصحراويون حينها أمام المحكمة العسكرية الدائمة في العاصمة الرباط.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.