تسجيل الدخول

هكذا توزعت الأصوات التي توجت رؤساء الجهات الجدد

2015-09-14T15:00:56+00:00
2015-09-14T19:41:26+00:00
الرئيسية
14 سبتمبر 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
هكذا توزعت الأصوات التي توجت رؤساء الجهات الجدد

أفاد بلاغ لوزارة الداخلية بأن عملية انتخاب مكاتب المجالس الجهوية مرت في “ظروف جيدة وفي مناخ اتسم بالوضوح والشفافية”.
وأوضح البلاغ أنه “طبقا لأحكام القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات، يخبر وزير الداخلية أن عملية انتخاب رؤساء مجالس جهات المملكة قد جرت صبيحة يومه الاثنين 14 شتنبر 2015 في ظروف جيدة، وقد جرى الاقتراع عن طريق التصويت العلني لأول مرة وذلك عملا بالمقتضيات المنصوص عليها في المادة 8 من القانون التنظيمي السالف الذكر مما ساعد على سير العملية في مناخ اتسم بالوضوح والشفافية”.
وقد أسفرت عملية الانتخاب عن فوز حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة خمسة مجالس جهات، كما فاز كل من حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة مجلسي جهتين لكل واحد منهم، في حين فاز حزب الحركة الشعبية برئاسة مجلس جهة واحد.
وهكذا فاز إلياس العماري مرشح حزب الأصالة والمعاصرة برئاسة مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة بعد حصوله على 42 صوتا من أصل 63 صوتا موزعين حسب انتمائهم على الشكل التالي (18 من حزب الأصالة والمعاصرة وسبعة أصوات من حزب الاستقلال وثمانية أصوات من حزب التجمع الوطني للأحرار وأربعة أصوات من الحركة الشعبية وثلاثة أصوات من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وصوتين من الاتحاد الدستوري)، فيما حصل منافسه سعيد خيرون من حزب العدالة والتنمية على 20 صوتا، بعد أن صوت لصالحه 16 من العدالة والتنمية، وأربعة من حزب التقدم والاشتراكية.
وبجهة الشرق تم انتخاب عبد النبي بعيوي من حزب الأصالة والمعاصرة رئيسا لمجلس الجهة بعد حصوله على 32 صوتا من أصل 51 عضو، (16 من الأصالة والمعاصرة و6 من حزب الاستقلال وأربعة من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وصوتان من كل من الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والعهد الديمقراطي).
أما المرشح المنافس عبد القادر سلامة من حزب التجمع الوطني للأحرار فقد حصل على 18 صوتا (تسعة منها من حزب العدالة والتنمية وأربعة من التجمع الوطني للأحرار وثلاثة من الاستقلال وصوتان من الحركة الشعبية).
وبجهة فاس-مكناس، تم انتخاب امحند العنصر من حزب الحركة الشعبية، رئيسا لمجلس الجهة، حيث حصل على 43 صوتا من أصل 69 صوتا (عدد الحاضرين 52 عضوا) تشكل مجلس الجهة، موزعة على (22 من العدالة والتنمية، و9 من الحركة الشعبية و6 من التجمع الوطني للأحرار و5 من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وصوت من التقدم والاشتراكية).
وبجهة الرباط-سلا-القنيطرة، تم انتخاب مرشح حزب العدالة والتنمية عبد الصمد سكال رئيسا للمجلس بعد حصوله على 49 صوتا من أصل 74 عضوا (26 من العدالة والتنمية و8 من التجمع الوطني للأحرار و6 من التقدم والاشتراكية و5 من الاستقلال و4 من الحركة الشعبية)، فيما حصل المرشح المنافس عمر البحراوي من حزب الاتحاد الدستوري على 25 صوتا (13 من الأصالة والمعاصرة و9 من الاتحاد الدستوري و2 من الحركة الديمقراطية الشعبية وصوت واحد من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية).
وعن جهة بني ملال- خنيفرة تم انتخاب ابراهيم مجاهد من حزب الأصالة والمعاصرة بعد حصوله على 35 صوتا من مجموع عدد الأصوات البالغ 57 صوتا (عدد الحاضرين 55 صوتا)، (تسعة أصوات من الأصالة والمعاصرة وثمانية أصوات من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وستة أصوات من حزب الاستقلال وخمسة من التجمع الوطني للأحرار وثلاثة أصوات من الحركة الشعبية وثلاثة من الاتحاد الدستوري وصوت واحد من التقدم والاشتراكية)، فيما حصل المرشح المنافس المهدي عثمون من حزب الحركة الشعبية على 20 صوتا (9 من الحركة الشعبية و8 من العدالة والتنمية وصوت واحد من كل من الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.