تسجيل الدخول

شواطئ اشتوكة… الداخل اليها مفقود والخارج منها مولود

2015-08-01T23:29:25+00:00
2015-08-04T23:30:00+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
1 أغسطس 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
شواطئ اشتوكة… الداخل اليها مفقود والخارج منها مولود

تصنف شواطئ إقليم اشتوكة أيت باها الممتدة على أزيد من 30 كيلومترا عبر مجموعة من الجماعات الساحلية التابعة للإقليم كسيدي بيبي و ماسـة و سيدي وساي من بين أخطر الشواطئ على المصطافين نظرا للطبيعة الصخريات لهذه الشواطئ، وكذا لعمق مياهها قرب الشاطئ رغم وجود خلجان صغيرة على طول ذات الشريط الساحلي.

هذا وقد عرفت مواسم الإصطياف الماضية مجموعة من الحوادث المفجعة التي أدت إلى غرق العديد من المصطافين خصوصا الأطفال .ومع اقتراب فترة الاصطياف يبقى السؤال مطروحا عن الإجراءات التي ستتخذها الجهات المختصة محليا و إقليميا للحيلولة دون وقوع كوارث على مستوى ذات الشريط الساحلي، لاسيما أنها لا تتوفر على مراكز للاسعافات الأولية و بعيدة عن المراكز الحضرية التي توجد بها المستشفيات ما يجعل حظر السباحة في أغلب هذه الشواطئ أمرا محتوما.

ولأنها المتنفس الوحيد للإقليم في فترة الصيف تظل التدابير الوقائية من قبيل توفير مراقبي السباحة، ومعدات الإنقاذ، وكذا تكوين عناصر تعليم السباحة، مع حظر السباحة بالمناطق الخطيرة، أبرز ما يمكن القيام بها للسيطرة على الشريط الساحلي للإقليم، والذي يكون في المتناول إذا تظافرت جهود كافة الفاعلين.
وفي سياق اخر تعاني شواطئ اشتوكة من قلة المراقبة الامنية اذ يشتكي المصطافون من انتشار العديد من السلوكيات المزعجة من قبيل التعاطي العلني للخمور والمخدرات والشيشة على شاطئ البحر سلوكات يصاحبها ازعاج رواد البحر باطلاق الكلام النابي والمشاجرة اظافة الى ضاهرة التحرش فيما لاتخلو هده المركز من سرقة امتعة المصطافين .
كل هدا يجعل مواطني اشتوكة ايت باها يغيرون وجهتهم نحو شواطئ اخرى خارج الاقليم .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.