تسجيل الدخول

حب يحول أمريكية متحررة إلى مزارعة

2014-01-28T19:27:15+00:00
2014-01-28T20:28:50+00:00
الرئيسيةخارج الحدود
28 يناير 2014آخر تحديث : منذ 7 سنوات
حب يحول أمريكية متحررة إلى مزارعة

دفع الحب سيدة أمريكية إلى التخلي عن حياة الرفاهية في بلادها والانتقال للعيش في قرية صغيرة في الهند، بعد أن تعرفت إلى شاب هندي يصغرها بستة عشر عاماً على فيس بوك وتزوجت منه، متحدية الفروق الحضارية الكبيرة بين البلدين، بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكانت أدريانا بيرال (41 عاماً) التقت بالصدفة مع موكيش كومار (25 عاماً) على فيس بوك وجرت بينهما عدة محادثات كتابية، قبل أن يتحدثا معاً عبر الهاتف، وتطورت صداقتهما إلى علاقة حب حقيقية على طريقة الأفلام الهندية بالرغم من بعد المسافات الشاسعة بينهما.

ولم يكن قرار أدريانا بالرحيل للالتحاق بالشاب الذي أحبته بالأمر اليسير، خاصة وأنها تركت وراءها ابنتها لوسي ابنة الخمسة والعشرين ربيعاً، بالإضافة إلى أن العديد من أصدقائها حذروها من خطورة السفر إلى الهند التي تتعرض فيها النساء والفتيات إلى أعمال العنف والاضطهاد.

الاندماج مع المجتمع الهندي
ومنذ أن وصلت إلى الهند لم يعد بالإمكان التفريق بين أدريانا وبين أية امرأة هندية أخرى سوى من لون بشرتها، حيث اندمجت في حياة القرويين واعتادت على ارتداء الزي التقليدي للبلاد وممارسة الأعمال اليومية كحلب الأبقار وتنظيف المنزل بأدوات بدائية وغسيل الصحون في وعاء كبير من الألومنيوم.

واعترفت أدريانا أنها أقامت العديد من العلاقات في حياتها، غير أنها المرة الأولى التي تحظى فيها بحب حقيقي وعلى الرغم من الاختلاف الكبير بين ثقافة بلادها والعادات والتقاليد ونمط الحياة البسيط في القرية التي يعيش فيها زوجها، إلا أنها تؤكد أنها تشعر بسعادة غامرة لم تجربها من قبل، ولم تشعر بالندم إطلاقاً على الخطوة الجريئة التي أقدمت عليها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.