تسجيل الدخول

نتائج مخيبة للآمال في عمليات التنقيب عن النفط والغاز بالمغرب

أخبار جهويةالرئيسية
24 ديسمبر 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
نتائج مخيبة للآمال في عمليات التنقيب عن النفط والغاز بالمغرب

تلقى المغرب صدمة قوية، إثر الإعلان عن النتائج الأولية لعملية التنقيب عن النفط والغاز بمجموعة من الآبار، حيث جاءت النتائج سلبية ومخيبة للآمال عكس ما كان يروج له قبل أسابيع من أن المغرب في طريقه لأن يصبح دولة نفطية، إذ وجدت الشركات المنقبّة نفسها مضطرة إلى وقف عمليات الحفر، خاصة في منطقة أم درعة، والتوجه إلى مناطق أخرى، وذلل حسبما أفادته يومية “المساء”.

الجريدة نقلت عن الشركة البريطانية “غولف ساندز بتروليوم”، قولها أن نتائج عمليات التنقيب عن الغاز ببئري “الكريمة 1″ و”ولاد زيد 1″ في جهة الغرب لم تكن في مستوى التوقعات، حيث تم العثور على كيات قليلة من الغاز غير قابلة للإستغلال أو التسويق، حيث أن نسبة الغاز ببئر ”الكريمة 1″ لا تتجاوز 10 بالمائة، بفعل رمالها المشبعة بالماء، وهو الأمر نفسه الذي وقع في بئر ”ولاد زيد 1″، مع فارق يتمثل في كون رماله عميقة ويمكن أن يحوي احتياطات من الغاز في عمليات الحفر المستقبيلة.

من جانبه، أعلن المكتب الوطني للهيدروكربورات أن الشركات المنقبة عن النفط بعرض سواحل أكادير وجنوب سيدي إفني، قد أوقفت عمليات الحفر بمنطقة فد درعة، بعد ظهور مؤشرات سلبية لعدم وجود الغاز، مما دفع شركاء المكتب الوطني إلى نقل أنشطة التنقيب إلى موقع “كاب جوبي” في عرض سواحل مدينة طرفاية، بأسلوب جديد في عملية القيام باختبارات جيولوجية.

وأشار بلاغ للمكتب أن عملية التنقيب بمنطقة “سيدي المختار” قرب الصويرة ما زالت مستمرة دون الكشف عن أيه نتائج، حيث ذكرت اليومية أن الجهات المشرفة عن التنقيب فضلت مؤخرا التعامل بسرية عالية مع مسار التنقيب خوفا من تسرب أخبار متفائلة أو مغلوطة، تفاديا لضجة إعلامية غير محسوبة العواقب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.