تسجيل الدخول

الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب يطالب بالضغط من اجل تطبيق الاتفاقيات والمواثيق والعهود الدولية

2013-11-25T17:10:58+00:00
2013-11-25T19:12:34+00:00
أخبار جهويةالرئيسية
25 نوفمبر 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب يطالب بالضغط من اجل تطبيق الاتفاقيات والمواثيق والعهود الدولية

نظم الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب ندوة جهوية في اكادير يوم السبت 23 نونبر2013 حول “مشروع الميثاق الوطني لحقوق الانسان”
في بداية الندوة تقدم الأستاذ مصطفى فتحي المنتدب من طرف الكتابة التنفيذية للائتلاف بقراءة في مشروع الميثاق المحين حيث أشار إلى السياق السياسي والاجتماعي لهذا التحيين والذي جاء في ظرفية تميزت ببروز حركات اجتماعية أطرت ما عرف بالربيع الديمقراطي في المنطقة ومن بينها حركة20فبراير ولكنها لم تتمكن من فرض إلا إصلاحات جزئية .
كما أن هذا التحيين يأتي في وقت تسجل فيه العديد من التراجعات على المستوى الحقوقي بالمغرب من خلال استهداف النشطاء الحقوقيين ومنع حق التظاهر السلمي وتزايد عدد المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي وكذا المس بمجموعة من الحقوق الأساسية للمواطنين كالحق في التعليم والصحةوالشغل… وتملص الدولة من مسؤوليتها في حماية الحريات العامة والفردية للمواطنين المغاربة.
كما أشار المتدخل إلى ضرورة استمرار الضغط من طرف الائتلاف من اجل تطبيق الاتفاقيات والمواثيق والعهود الدولية المصادق عليها من طرف المغرب ودفع الحكومة إلى رفع مختلف التحفظات التي تبديها إزاء هذه الاتفاقيات.
وتميز النقاش الذي ساهم فيه الحاضرون في إثارة مجموعة من الإشكالات ذات الطبيعة الحقوقية جهويا ووطنيا وانتهت الندوة إلى صياغة تقرير تركيبي ضم مجموعة من التوصيات والمقترحات و الذي تم رفعه الى مجلس تنسيق الائتلاف لإدراجها في الصياغة النهائية للمشروع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.