تسجيل الدخول

فرقة الركبة بزاكورة تفقد أحد روادها في حادثة سير مؤلمة

الرئيسية
29 أكتوبر 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
فرقة الركبة بزاكورة تفقد أحد روادها في حادثة سير مؤلمة

تعرضت الساحة الفنية الوطنية لفاجعة مؤلمة، إثر حادثة السير التي ذهب ضحيتها المسمى قيد حياته المزراوي محمد عن سن يناهز سبعين سنة وينحدر من حي تنسيطة انشاشدة في بلدية زاكورة، فيما أصيب في الحادث ذاته ثلاثة آخرين بجروح خطيرة.

وحسب مصدر طبي، فإن الحادثة وقعت حوالي الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، بعد اصطدام سيارة للنقل المزدوج، كانت تقل عناصر فرقة الركبة الشعبية بزاكورة، بسيارة خفيفة، مما تسبب في انقلاب السيارة الأولى.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحادثة خلفت مصرع أحد أفراد الفرقة، وإصابة ثلاثة منهم بجروح خطيرة، نقل أحدهم الى مستشفى ابن طفيل بمراكش، في حين تم نقل باقي الجرحى من بينهم ثلاث نساء إلى المستشفى الإقليمي سيدي احساين بورزازات لتلقي العلاجات الضرورية.

وكان المرحوم قد التحق بفرقة “الركبة للفنون الشعبية بزاكورة” منذ سنوات الستينات في القرن الماضي. وكان الأعضاء الأحدى عشر للمجموعة الفولكلورية الدرعية المشهورة وطنيا ودوليا، على متن سيارة للنقل المزدوج في رحلة سفر إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء قصد السفر خارج أرض الوطن للمشاركة في إحدى التظاهرات الثقافية والفنية في دولة الكويت بعد توصلها بدعوة من وزارة الثقافة.

وصرح محمد القرطاوي رئيس المجموعة أن الحادث نتج بعد التقابل مع سيارة اخرى من الاتجاه المخالف بسبب انزلاق للسيارة بسبب الأمطار التي شهدتها المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.