اخر الاخبار : قطريون يمولون تدويل “الطريق إلى كابول” || هاشكون كيكتب خطب الملك محمد السادس || فيديو: مشاهد مؤثرة إثر تنفيذ حكم بالإفراغ بالقوة || بيوكرى:الكوطا النسائية تأجل تجديد مكتب AMDH اسبوعين || مفاوضات آخر ساعة بيـن النقابات والحكومة لتجنب الإضراب العام || بيوكرى: منع مراقبي وباحثي الإحصاء من التظاهر وتفريقهم بالقوة || أكادير: حين تحولت مياه حوض “مارينا أكادير” إلى بركة آسنة || هذه هي المواد الأساسية التي ستطالها الزيادة في الأسعار وفق قانون المالية الجديد || تلميذ يطعن زميلا له في ثانوية بالدار البيضاء || شركة نفطية تؤكد اكتشاف البترول ببئر سيدي موسى قرب مير اللفت || عاااجل:انفجار قنينة غاز يؤدي إلى اندلاع حريق بمدينةبيوكرى || “كفاءات ونخب متجددة من أجل حكامة محلية جيدة” شعار المؤتمر الإقليمي الثاني لحزب الأصالة والمعاصرة باشتوكة أيت باها || الحكومة تحدث 22500 منصب شغل جديد في 2015 || الجزائر ترد على المغرب و تستدعي سفيره و هذا ما أعلنت عنه || إيقاف 37 وإصابة 7 من القوات العمومية وشرطي في شغب مباراة الجيش والدفاع الجديدي +صور حصرية || بنكيران يراهن على ربح 200 مليار سنتيم من ميزانية صندوق… || جولة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين || البعوض يقضُّ مضجع ساكنة بيوكرى وسط صمت المسؤولين || احذروا حارس أمن “صعصاع” بالمستشفى الاقليمي بيوكرى . || راضي الليليّ يتجه نحو لجوء سياسيّ بالخارج ||

على مدار الساعة

اشتوكة الرياضية

قضايا وآراء

ملفات ساخنة

جشع اصحاب الطاكسيات بمحطة انزكان يعكر على المسافرين متعة العيد + فيديو

جشع اصحاب الطاكسيات بمحطة انزكان يعكر على المسافرين متعة العيد + فيديو

يفرض اصحاب سيارات الاجرة الكبيرة انزكان تسعرة الذهاب والإياب على المسافرين في جميع الاتنجاهات ، و قام أحد الهواة بوضع فيديو في قناة اليوتوب يبين الابتزاز الذي تعرض له من طرف احد سائقي الطاكسيات المتجهة إلى مدينة تافراوت والمحددة تسعرتها في 28 درهما إلا ان جشع السائق واستغلاله لفترة ما قبل العيد  و الظرفية دفعه إلى مطالبة ضعف المبلغ 55 درهما دون أن ينقص منها ولو ( 10 ريال) على حد تعبير السائق واجبار المسافرين على تادية ثمن الرحلة ذهابا وإيابا ، وللإشارة فمحطة “الطاكسيات” بانزكان و معها محطة الحافلات اصبحت تعيش وضعا كارثيا جراء انعدام المراقبة و غياب دور الشرطة في مراقبة مثل هذه التجاوزات التي تستنزف جيوب المواطنين وتحول عيدهم إلى فترات من القلق والتوثر في انتظار وصولهم إلى أحضان عائلاتهم والاستمتاع بفرحة العيد .



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

تعليقات الزوّار 0 No comment so far

أضف تعليقك