اخر الاخبار : مخمور يقلق راحة المواطنين بإنزكان || الأساتذة المتدربون يقاطعون الدروس ويحتجون أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان || بمشاركة الأنتربول:القبض على طالب بالعيون اخترق أنظمة بنوك عالمية || المغرب يواصل صدارة زراعة “الكيف” عالمي || تعليمات جديدة إلى العمال والولاة لمواجهة خطر الإرهاب || عبد اللطيف ربيب رئيسا للجنة الجهوية لرياضة تنين العرب وفنون الحرب بجهة سوس ماسة || سيدي بيبي :الأغلبية تصوت على حساب إداري وصف بالمغشوش و مستشار المعارضة ينسحب. || المديرية العامة للأمن الوطني: مباريات لتوظيف 3250 حارس أمن و480 مفتش و145 ضابط شرطة و80 ضابط أمن و65 عميد. آخر أجل هو 19 مارس || الجامعة تبعثر أوراق الرجاء وترفض تأجيل لقائه بالحسنية || ماسة : مركز قروي بعيد عن التنمية المستدامة || سيدي عبدالله البوشواري :من جديد محل تجاري يتعرض للسرقة || ثروات الوزراء على طاولة جطو بأمر من “جهات عليا” || “20 فبراير” تُعلن مارس شهرا لـ”النضال من أجل المساواة” || الأوضاع بالقناة الأمازيغية في ترد مستمر || توقع انطلاق أول بنك إسلامي بالمغرب في رمضان المقبل || “20 فبراير” تُعلن مارس شهرا لـ”النضال من أجل المساواة” || ولاية طنجة توضح موقفها من الترخيص لـ”لشيعة” || أفيلال: السدود يمكن أن تشكل خطرا حقيقيا || أفضل و أخطر ما قاله الحسن الثاني || ابن كيران يجمد مرسوم التعويضات المخصصة لسكن رجال السلطة ||

على مدار الساعة

تابعنا على الفايسبوك

اشتوكة الرياضية

قضايا وآراء

ملفات ساخنة

جشع اصحاب الطاكسيات بمحطة انزكان يعكر على المسافرين متعة العيد + فيديو

جشع اصحاب الطاكسيات بمحطة انزكان يعكر على المسافرين متعة العيد + فيديو

يفرض اصحاب سيارات الاجرة الكبيرة انزكان تسعرة الذهاب والإياب على المسافرين في جميع الاتنجاهات ، و قام أحد الهواة بوضع فيديو في قناة اليوتوب يبين الابتزاز الذي تعرض له من طرف احد سائقي الطاكسيات المتجهة إلى مدينة تافراوت والمحددة تسعرتها في 28 درهما إلا ان جشع السائق واستغلاله لفترة ما قبل العيد  و الظرفية دفعه إلى مطالبة ضعف المبلغ 55 درهما دون أن ينقص منها ولو ( 10 ريال) على حد تعبير السائق واجبار المسافرين على تادية ثمن الرحلة ذهابا وإيابا ، وللإشارة فمحطة “الطاكسيات” بانزكان و معها محطة الحافلات اصبحت تعيش وضعا كارثيا جراء انعدام المراقبة و غياب دور الشرطة في مراقبة مثل هذه التجاوزات التي تستنزف جيوب المواطنين وتحول عيدهم إلى فترات من القلق والتوثر في انتظار وصولهم إلى أحضان عائلاتهم والاستمتاع بفرحة العيد .



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

تعليقات الزوّار 0 No comment so far

أضف تعليقك