تسجيل الدخول

اشتوكة24 تحاور سعيد أزوكاغ أحد مؤسسي حركة تمرد بالمغرب

2013-08-22T17:00:33+00:00
2013-08-22T17:31:59+00:00
الرئيسيةوطنية
22 أغسطس 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
اشتوكة24 تحاور سعيد أزوكاغ أحد مؤسسي حركة تمرد بالمغرب

سعيد أزوكاغ احد الوجوه المؤسسة لحركة تمرد قهرتونا المغرب، التقت به الجريدة و حاورته حول ظروف تأسيس الحركة والمبتغى منها، إضافة إلى دور الأحزاب السياسية المعارضة في إنجاح الحركة الإحتجاجية.

– كيف تبلورت فكرة انشاء حركة تمرد المغربية؟؟

ج: فكرة انشاء حركة احتجاجية مجتمعية تطالب باسقاط حكومة بن كيران وتدافع عن مكتسبات الشعب المغربي التي قدم من اجلها تضحيات جسام ، كانت منذ  بداية احداث ساحة تقسيم بتوركيا، فمنذ ذلك الوقت فتحنا نقاشا واسعا بيننا كشباب من اجل انشاء حركة احتجاجية جديدة تستمر في الدفاع عن مكتسبات الشعب المغربي.

–          هناك من يعيب على مؤسسي الحركة بأن الشباب المغربي يستمد تجاربه من مصر مع وجود الإختلاف في طبيعة الدولتين. ما ردكم على ذلك؟؟

ج: كما قلت سابقا فالفكرة لم تكن وليدة ظهور حركة تمرد المصرية بل كانت قبل ذلك، ولكن لا ننكر ان الاطاحة بحكم الاخوان بمصر كان دافعا قويا للاسراع بانزال حركة تمرد قهرتونا المغرب الى ارض الواقع، لكن الذي تطرحه الحركة لا يرتبط بإشكال الاسم أو الصفة بل يرتبط بموضوعات تخص المواطن المغربي وبذلك فمنطق التقليد غير حاضر هنا.

–          ماهو السقف الذي حددته الحركة ؟؟

ج:  اولا مطالبنا تتعدد بين ماهو سياسي واجتماعي واقتصادي والارضية التأسيسة للحركة تطرقت اليها بتفصيل وبايجاز فسقفنا يتمثل في:

اسقاط الحكومة وحل البرلمان وتشكيل حكومة ائتلاف وطني لتدبير المرحلة وتوفير المناخ الملائم لفتح نقاش واسع حول الوثيقة الدستورية من اجل إعادة صياغتها لترقى بنا الى نظام ملكية برلمانية.

–          لماذا لم تلجأو إلى ملئ الاستمارات كما فعل المصريون ومن بعدهم التونسيون؟؟

   ج: هذا المقترح حاضر بقوة في اجتماعات الحركة ولكن لم يتم الحسم فيه بشكل نهائي، وهو تعبير أن التقاءنا في الاسم مع الإخوة بمصر أو تونس لا يعني تقليدنا للآليات وكيفية معالجة قضايا المواطن المغربي.  فهناك من الشباب من يدفع في اتجاه جمع توقيعات المواطنات والمواطنين، و هناك من يكتفي بمقترح جمع توقيعات الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية..الخ.

–          ألا ترون أن الموعد الذي حددتموه قريب جدا مما يعرقل عمليات التحضير للإحتجاج؟؟؟

ج: نحن اولا لم نحسم بعد في تخصيص يوم 17 غشت للاحتجاج نحن قلنا فقط بأن فعاليات تمرد المغرب قهرتونا ستبدأ يوم 17 غشت.

–          لماذا لم تفتحوا نقاشا مع قيادات الأحزاب السياسية المعارضة التي ترى في حكومة بنكيران حكومة تراجع؟؟ وما هي الأحزاب التي تساند حركتكم؟؟

ج: بالعكس بدءنا منذ اسبوع تقريبا في  فتح نقاش مع مختلف الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية وكذا مع المثقفين وغيرهم من الفاعليين، وسنعلن في المؤتمر الاعلامي الثاني للحركة عن الهيئات التي تم التواصل معها والتي اعلنت مساندتها للحركة.

–          ألا ترون أن مساندة أحزاب المعارضة ضرورية لنجاح تمردكم، علما أن نجاح تمرد المصرية كان بفضل مساندة الاحزاب المعارضة؟؟

ج: اكيد ان مساندة الهيئات لحركتنا ستعطيها دفعة قوية الى الامام ، ولكن لا نقبل أن تكون الحركة صوتا لتوجه ما غير مطالب الشعب المغربي وهذا نفي لكل من يعتقد بوجود أي صلة بين الحركة والقوى السياسية ولاسيما الأحزاب.

–          أعلنت بعض الفعاليات الشبابية تأسيس حركة صامدون للدفاع عن شرعية بنكيران. ما رأيكم في هذا الهجوم المضاد؟؟ وإلى أي مدى يمكن لهم عرقلة مساركم الإحتجاجي؟؟

ج: اولا نعترف بحقهم في انشاء حركة للدفاع عن تصوراتهم وابراز مواقفهم رغم اختلافنا معهم و سنكون اول من سيدافع عنهم لابداء مواقفهم وافكارهم، رغم ما صدر عنهم من كلام جارح واتهامات خطيرة وتهديدات لأعضاء حركتنا.

ولا أعتقد ان يكون لهذه الحركة دور في عرقلة مسارنا بل ستكون دفعة قوية لحركتنا. كما ان هناك أمر يجب التنبيه إليه هو الفرق الكبير بين من يدافع عن الأشخاص وبقائهم في السلطة وبين من يدافع عن مطالب الشعب المغربي و قضاياه المصيرية.

–          ما هي الخطوات النضالية التي ستأتي بعد 17غشت؟؟

ج: سيتم الاعلان عن جميع الخطوات التي سنقدم عليها في حينها. وجميع الخطوات ستكون من تسطير جميع فئات الشعب المغربي .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.