تسجيل الدخول

ساكنة دواري البيويبات والقصيبة بجماعة انشادن يستنكرون التهميش والإقصاء الذي يطالهم

12 أغسطس 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
ساكنة دواري البيويبات والقصيبة بجماعة انشادن يستنكرون التهميش والإقصاء الذي يطالهم

توصلت جريدة اشتوكة24 ببيان استنكاري من طرف ساكنة دواري البيويبات والقصيبة بجماعة انشادن ينددون فيه بالتهميش والإقصاء الذي يطال دواويرهم من طرف الجهات المسؤولة عن التنمية بالمنطقة وهذا نص البيان:

 

  بفعل الاستمرار الممنهج لسياسة الإقصاء والتهميش التي نتعرض لها  نحن ساكنة دواري البيويبات والقصيبة طيلة عقود من طرف  الجهات المسؤولة بالإقليم بصفة عامة و المجلس الجماعي لانشادن بصفة خاصة، وفي ظل الزحف المستمر على حقوقنا العادلة والمشروعة والعمل على حرمان أبناءنا وبناتنا من حقهم الدستوري في التعليم وتهميش دوارينا من جميع المشاريع التنموية الممولة من طرف المجلس الجماعي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتعامل معنا بسياسة التميز والمحسوبية والكيل بمكيالين لاعتبارات سياسوية ضيقة، في ضرب بعرض الحائط كل الشعارات الرنانة في المحطات الانتخابية من قبيل محاربة الهذر المدرسي و التنمية البشرية المستدامة الخ.

 

     فإننا نعلن للرأي المحلي والوطني ما يلي :

 

1-      استنكارنا لكافة أشكال الإقصاء والتهميش التي تنهجها في حقنا الجهات المسوؤلة.

 

2-   رفضنا المطلق للقرار الجائر بتحويل الثانوية التأهيلية إلى دوار اغروض والذي يبعد عن دوارينا بأزيد من 8 كيلومترات. مع غياب النقل المدرسي والأمن.

 

3-      تنديدنا بالمحاباة والزبونية التي يتم التعامل بها في تمويل المشاريع التنموية من طرف المجلس الجماعي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

4-   مطالبتنا الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لوضع حد لكافة أشكال التهميش والإقصاء التي نتعرض لها والتراجع الفوري عن القرار الجائر لتحويل الثانوية التأهيلية إلى دوار اغروض.

 

5-   دعوتنا جميع الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية وجمعيات المجتمع المدني وكال المنابر الإعلامية كافة الضمائر الحية لمساندتنا في معركة الكرامة التي نخوضها.

 

6-      عزمنا خوض جميع الأشكال النضالية التصعيدية إلى حين تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة.

 

7-      تحميلنا الجهات المسؤولية كافة المسؤولية إلى ما ستؤول إليه الأوضاع.

                           تنسيقية الكرامة لساكنة دواري البيويبات والقصيبة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.