تسجيل الدخول

ممارسة الشذوذ الجنسي في رمضان تنتهي بجريمة قتل.. القاتل والمقتول “عشيقان” منذ 20 سنة

2013-07-18T21:04:33+00:00
2013-07-18T21:05:29+00:00
وطنية
18 يوليو 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
ممارسة الشذوذ الجنسي في رمضان تنتهي بجريمة قتل.. القاتل والمقتول “عشيقان” منذ 20 سنة

اعتقلت مصالح الدرك الملكي بسوق أربعاء الغرب، مساء الثلاثاء الماضي، المتهم بقتل شاب في الثلاثين من عمره.

ولجأت مصالح الدرك إلى البحث عن أقرب أصدقاء الشاب المقتول، حيث اعتقلت صديقه المقرب، والذي اعترف بمقتله بعد التحقيق معه لمدة فاقت الثلاث ساعات.

وعلم أن صديق الضحية انهار معترفا بارتكابه جريمة قتل صديقه وحرقه، بعد سؤاله عن مصدر ضربة فوق عينه، حيث صرح أنه تعرض لاعتداء بالسوق، قبل أن يستدرج لأكثر من مرة، ويعترف باقترافه جريمة القتل.

وحسب مصدر موثوق ، فإن الضحية صرح في التحقيق الذي أجري معه، أنه كان يرافق الضحية في سيارته متجهين إلى مدينة القصر الكبير، قبل أن يطلب منه مضاجعته جنسيا، وهو ما رفضه الضحية بدعوى أن حرمة شهر رمضان لا تسمح بهذا الطلب، وألح عليه المتهم الذي اعتبر أن الضحية كان بمثابة زوجته، وأنه علاقتهما الشخصية والجنسية تمتد لعشرين سنة، وأضاف أنه “مملوك به”، قبل أن يتطور إلى شجار وتبادل للسب الشتم، قادت الصديق إلى الدخول في اشتباك بالأيدي تطور إلى معركة طاحنة انتهت بمقتل الشاب الشاذ جنسيا.

وأفاد المتهم في تصريحه لعناصر الدرك، أنه حاول إنقاذ صديقه بعد توجيه ضربة قاضية له وطرحه إلى الأرض، ليكتشف فوات الأوان بعد أن لفظ صديقه أنفاسه.

وأضاف المتهم في تصريحاته، أنه أمام هول الأمر فكر في التخلص من الجثة بطريقة تبقيه بعيدا عن المساءلة حيث لجأ إلى جمع كومة من التبن وغطا بها جثة القتيل وأضرم النار فيها بعد أن سكب عليها البنزين، وغادر المكان بسرعة مخافة اكتشاف أمره.

يذكر أن الشاب الراحل كان يشتغل منشط حفلات حيث كان يملك معدات صوتية يقوم بكرائها في الأعراس والمناسبات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.