تسجيل الدخول

حوار مع موهبة فريدة من اشتوكة ايت باها

2013-05-30T00:07:08+00:00
2013-05-30T00:20:22+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
30 مايو 2013آخر تحديث : منذ 8 سنوات
حوار مع موهبة فريدة من اشتوكة ايت باها

  يزخر إقليم اشتوكة ايت باها بطاقات  ومواهب  واعدة  تبرز من حين  لآخر في مجالات وميادين متعددة  في الفن والرياضة   والدراسة  والثقافة والإبداع و… ، غير أنها لا تلقى من الرعاية والاهتمام ما يليق بها حتى تكون مفخرة للإقليم  وقاطرة نوعية للشباب الواعد  والمتميز .وقد سبق لشباب الاقليم المشاركة والفوز في عدد من المسابقات الوطنية والمحلية، إلا أن يد الإهمال وعدم الاكتراث بانجازاتهم ترغمهم على التقاعد والتقاعس عن إتمام  انجازاتهم وتطوير كفاءاتهم  التي نحن بحاجة إليها  أكثر من حاجة أصحابها إليها.

       ومن حين لآخر تورد عدد من وسائل الإعلام المحلية مشكورة قصاصات إخبارية بغرض   الإخبار والإعلام بانجازات هؤلاء،ولفت انتباه الجهات الوصية  بكل ميدان تبرز فيه مثل تلك الطاقات  قصد اتخاذ ما يناسب من أشكال الاحتضان  والدعم لاستكمال مشوار تميزها .  

        وفي هذا السياق، وإطار فعاليات المهرجان الإقليمي الرابع للقرآن الكريم الذي اختتم مؤخرا باشتوكة ايت باها  أواخر شهر ابريل من هذه السنة 2013 ، توج فيه التلميذ زكريا اليميني بالرتبة الأولى في المسابقة الإقليمية الرابعة لحفظ وتجويد القرءان لكريم ،  وهو لا يزال في حداثة سنه، ومن اجل التنويه بهذا الطفل  وتشجيعه ودعمه ، والتعريف بمساره التقينا به وأجرينا معه الحوار الآتي:

1.   بداية هنيئا لك بالفوز بهذه الدورة  ونود ان تعرف القارئ بنفسك فمن هو زكريا اليمني؟

  اسمي زكريا بن الطاهر اليمني من مواليد عام 2000 ب تين عدي جماعة ايت عميرة  اقليم اشتوكة ايت باها  ادرس بالسنة الأولى إعدادي بالثانوية الإعدادية 11 يناير  بايت عميرة  نيابة اشتوكة ايت باها.

2.   بفضل من يعود اهتمامك بالقرأن بعد الله عز وجل طبعا، هل لأسرتك دور في ذلك’ أم لا؟  

     نعم فوالدي إمام بمسجد وحافظ لكتاب الله  واحمد الله  أني كنت ألازمه  إلى جانب إخوتي الثلاثة الذين تمكنوا من حفظ القرءان كاملا …

3.   وكم تحفظ  لحد الآن’؟

 39 حزبا.

4.   ما هي علاقتك القرءان الكريم حفظا وتجويدا ، وكيف توفق بين واجباتك الدراسية  واهتمامك بهذا الجانب؟

      بدأت علاقتي القرءان منذ صغري حينما  كنت ألازم والدي حفظه الله بمقرأة المسجد ، وبعد التحاقي بالمدرسة العمومية  استمرت  هذه العلاقة  بحيث استغل أيام الأحد والعطل الدراسية وكذا أوقات الفراغ  المتاحة لي كل يوم ،وكنت احرص على الوقت جيدا . هذا إضافة إلى مواظبتي على الحزبين الراتبين  كل يوم ،و كنت استعين في الحفظ  باللوح الخشبي مع التسميع والمراجعة الدائمة ….

5.   وماذا عن التجويد؟

      نعم،هذه موهبة ربانية  لكن لا اخفي أني تعلمت الكثير من القواعد بالسماع مباشرة من والدي وحاولت تقليد مشاهير القراء كالشيخ الحصري وعبد الباسط عبد الصمد وغيرهما…إضافة إلى استفادتي من  برامج القرءان بالقنوات الفضائية.

6.   حدثنا عن أهدافك وعن مشاركاتك المقبلة وعن النصائح التي تود تقديمها لزملائك بهذه المناسبة؟

    غايتي أن ارضي الله تبارك وتعالى بان أكمل حفظ القرءان كاملا ، كما أتمنى النجاح في مشواري الدراسي وان أصبح أستاذا للغة العربية أوللتربية الإسلامية .  وعلى المدى القريب سأشارك في المسابقة الوطنية في الحفظ والتجويد  التي ستنظمها الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية قريبا  .

ومن خلالكم  انصح كافة التلاميذ بما يلي:

   الارتباط بالمساجد ومراكز تحفيظ القرءان ،

   استغلال أوقات الفراغ ،

  تعهد  القرءان بالمراجعة اليومية،

متابعة البرامج القرءانية والمشاركة في المسابقات،

7.   بدورنا نتمنى التوفيق  وشكرا لك على هذه الايضاحات  .

حاوره الأستاذان :

ذ. محمد ادوحموش /ذ.عبد الله اولحيق

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.