تسجيل الدخول

العامل”خلوق” يحل بأيت باها ويعاين تقدم سير الاشغال بمشروع دار الامومة

2020-09-24T14:42:04+00:00
2020-09-24T14:42:57+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
اشتوكة 2424 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
العامل”خلوق” يحل بأيت باها ويعاين تقدم سير الاشغال بمشروع دار الامومة

يواصل عامل إقليم اشتوكة ايت باها جولاته بمختلف جماعات الاقليم للوقوف عن كتب على التقدم الحاصل بمختلف الاوراش التي تم اطلاقها بمختلف المناطق، وضمن عدد من القطاعات والبرامج، والتي لم تتاتر وتيرة انجازها عموما بالاكراهات التي طرحتها جاىحة كورنا.
وهكذا حل السيد العامل صباح اليوم الخميس بايت باها لمباشرة تقدم الاشغال بمشروع دارالامومة المنجز ضمن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اطاربرامج النهوض بصحة الام والطفل.

IMG 20200924 WA0031 - اشتوكة 24


وسيقدم هذا المشروع، الذي رصد له غلاف مالي قدره3,8مليون درهم ، إضافة نوعية لخدمات القرب الصحية للنساء الحوامل التابعات لمركز ايت باها والجماعات المجاورة، وتقديم مجموعة من الخدمات االاجتماعية للنساء المستفيدات ، خصوصا القادمات من مناطق بعيدة ، وتمكينهن من الاقامة والاطعام في ظروف جيدة وعائلية في أنتظارحلول مواعيد الولادة.
وروعي في انجاز هذه الدار القرب من المرافق الصحية ، خصوصا المركز الصحي الذي يقدم خدمات مهمة للنساء الحوامل ، بالاضافة الى توفرها على مجموعة من البنيات والتجهيزات التي ستمكن من تقديم خدمات جديدة في مجال المواكبة الاجتماعية لهذه الشريحة من النساء.
ويدخل انجاز هذه المنشاة ذات الطبيعة الصحية والاجتماعية في اطار التوجه الذي اعتمدته السلطات الاقليمية في إطار تدبير العرض الصحي بالإقليم، انطلاقا من مبدا القرب المجالي ، وتقريب الخدمات الصحية للساكنة بعدد من التجمعات السكنية، خصوصا بالاقطاب كمركز ايت باها الذي يعتبر بوابة المنطقة الجبلية، حيت توجهت العناية في وقت سابق الى احدات مستعجلات القرب ، وتوفير عدد من التجهيزات الطبية في مجال التشخيص والفحص بالصدى وغيرها ، والتي مكنت منذ احداتها من تقديم خدمات للساكنة ، وتقريبهم من العلا جات الاولية ذت الطبيعة الاستعجالية ، بالإضافة إلى تمكينهم من عدد من الخدمات الطبية الأساسية والتي كانت تجبرهم وتتقل كاهلهم ماديا ومعنويا من خلال التنقل الى المراكز والمدن المجاورة بحثا عن العلاج والتشخيص. ,هذا بالإضافة الى اقتناء عدد من سيارات الإسعاف لتقريب الخدمات الصحية بعدد من المناطق في إطار مقاربة مندمجة ومتكاملةللقطاع.
وتبقى الاشارة ان قطاع الصحة والقطاعات الاجتماعية عموما حظيت باهتمام خاص من طرف السلطات الإقليمية في الفترة الاخيرة من خلال تعبىة استتمارت مهمة لتعزيز العرض الصحي بالإقليم من خلال اطلاق عدد من المشاريع والمبادرات بشراكة مع عدد من الفاعلين في القطاع، وذلك بهدف تحسين ولوج الساكنة المحلية الى العلاج بمختلف جماعات الإقليم، مع التأكيد على ضرورة انجاز مشروع توسعة الطاقة الاستيعابية للمستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة بيوكرى الذي يبقى مطلبا أساسيا لتحقيق هذه الأهداف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.