تسجيل الدخول

نقابيو FDT يحتجون أمام مندوبية الصحة باشتوكة ايت باها .

2020-07-22T22:00:42+00:00
2020-07-22T22:03:31+00:00
أخبار الاقاليمأخبار الاقليمالرئيسية
اشتوكة 2422 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
نقابيو FDT يحتجون أمام مندوبية الصحة باشتوكة ايت باها .

سعيا منا لمواصلة النضال في سبيل الدفاع عن المطالب والحقوق المشروعة للشغيلة الصحية، وإيمانا بضرورة التصدي للسياسة الرامية إلى تكريس الهشاشة داخل منظومة الصحة بالإقليم، رافضين مسلسل الإجهاز الممنهج على مكتسبات الشغيلة الصحية، وردا على سياسة التجاهل والأذان الصماء التي ينهجها المندوب الإقليمي للصحة بالإقليم، تعنتا منه في الاستجابة لمطالب الشغيلة والمجهودات الجبارة المبذولة من طرف العاملين بمختلف المؤسسات الصحية بالإقليم، فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل بإقليم اشتوكة أيت باها يقرر وبقوة تنزيل برنامجه النضالي الذي تم تعليقه نتيجة الحالة الصحية التي تعيشها البلاد.

IMG 20200722 WA0098 - اشتوكة 24


أمام كل ذلك، وبعد وقوف شاخص ودقيق لحالة القطاع الصحي المختلة تدبيرا وإدارة، نسجل للرأي العام ما يلي:
التلاعب المستمر للإدارة في ملف التعويض عن المسؤولية، دون جدية وإرادة حقيقية للمندوب الإقليمي في المعالجة الإدارية والمالية لهذا الملف، طبقا للمرسوم 2.12.98 الصادر بالجريدة الرسمية 6038 بتاريخ 12 أبريل 2012.

IMG 20200722 WA0087 - اشتوكة 24


رفض وتعنت المندوب الإقليمي إصدار قرارات الرخص الإدارية للعاملين بالقطاع وفق المنشور الوزاري 052 بتاريخ 08 يوليوز 2020، بعدما تم تعليق جميع الرخص بسبب جائحة كوفيد – 19.
الشلل التام الذي تعرفه مصلحة شبكة المؤسسات الصحية من خلال عدم تعيين مسؤول لتسيير وتدبير هذه المصلحة لما يزيد عن 10 سنوات، مما أدى إلى اختلالات كبيرة في السير العادي للمؤسسات الصحية بالإقليم وتراجع مؤشرات البرامج الصحية.
تعنت المندوب الإقليمي بتجميده مأسسة الحوار الاجتماعي والإقصاء الممنهج لنقابتنا، وكذا عجزه عن فتح حوار جاد ومسؤول مع الممثلين الحقيقيين والشرعيين للشغيلة الصحية، يفضي إلى نتائج ملموسة وواقعية.
الاختلالات التدبيرية وممارسة الشطط بمصلحة الولادة بالمركز الاستشفائي الإقليمي، والوضعية المزرية للعاملين بمصلحة المستعجلات والمعاناة المستمرة في ظل غياب أدنى شروط العمل وسلامة العاملين.
من هنا يعلن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية ما يلي:
مقاطعة التقارير الدورية والشهرية ومختلف الاجتماعات ما عدا تلك المتعلقة بجائحة كوفيد – 19، بناء على نتائج النقاش المتواصل مع الممرضين المزاولين لمهام المسؤولية.
إرجاع هواتف الخدمة (Flotte) ورفض أي تنسيق له طابع إداري إلى حين تسوية ملف التعويض عن المسؤولية وما يترتب عنه من أثار قانونية ومالية وبأثر رجعي.
مطالبة المندوب الإقليمي بالإسراع على تأشير الرخص الإدارية للموظفين طبقا للمنشور السالف الذكر.
مقاطعة كل أشكال الحوار مع المندوب الإقليمي إلى حين تنزيل مخرجات الحوارات والاجتماعات الرسمية السالفة الذكر في بياناتنا السابقة.
تشبتنا بتعيين طبيب مختص في أمراض النساء والتوليد بمصلحة الولادة بالمركز الاستشفائي المختار السوسي لتجنب معاناة النساء الحوامل، وتأطير المصلحة طبيا لتوفير الحماية الأمنية والقانونية للقابلات العاملات بهذه المصلحة، وتفادي المتابعات القضائية التي أضحت تهددهن بشكل مستمر.
تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية، تنديدا واستنكارا للاستهتار الذي ينهجه المندوب الإقليمي، وذلك يوم الأربعاء 22 يوليوز 2020 على الساعة الحادية عشرة (11) صباحا، أمام مقر المندوبية بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي.
وفي الأخير نهيب بالشغيلة الصحية إلى توخي الحيطة والحذر مما يحاك ضدها من مؤامرات، ورص الصفوف والالتفاف حول نقابتكم العتيدة المناضلة، والانتباه لما يحاك من مؤامرات تهدف لتمييع العمل النقابي الجاد والمسؤول والرافض للخنوع، والاستعداد لكافة المعارك النضالية القادمة.
وعاشت النقابة الوطنية للصحة العمومية “ف-د-ش” حرة أبية.
عن المكتب الإقليمي:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.