تسجيل الدخول

اشتوكة:التنسيق النقابي للصحة بالاقليم يتضامن الكتاب الجهويين ضد المتابعة القضائية التي حركها ضدهم المدير الجهوي

2020-06-25T01:16:42+00:00
2020-06-25T01:16:43+00:00
الرئيسية
اشتوكة 2425 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
اشتوكة:التنسيق النقابي للصحة بالاقليم يتضامن الكتاب الجهويين ضد المتابعة القضائية التي حركها ضدهم المدير الجهوي

اصدر التنسيق النقابي للصحة باقليم اشتوكة ايت بها بيانا تضامنيا مع الكتاب الجهويين للنقابات المكونة للتنسيق اثر الشكاية القضائية التي رفعها ضدهم المدير الجهوي للصحة بأكادير ، بعدما اتهم ذات التنسيق في بيانات متوالية ذاتةالمسؤول بتجاوزاتوفي ملفات عدة همت تدبير و تسيير القطاع بالجهة و في ما يلي نص البيان :

في الوقت الذي سلكت فيه الإطارات النقابية الثلاث النقابة الوطنية للصحة المرتبطة عضويا بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل و النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام و الجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب و المتكتلة في تنسيق جهوي مسارها العادي في مطالبتها الإدارة الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة بالدخول معها في حوار جاد و مسؤول لمعالجة مجموعة من الملفات العالقة و  الإختلالات و التجاوزات التي عرفتها المنظومة الصحية بالجهة لاسيما على مستوى التسيير و التدبير و الحكامة الجيدة في إطار من التشاركية و هو الحق الذي يكفله لها الدستور؛اختار المدير الجهوي أسلوب الهروب إلى الأمام و المراوغة ،بل التجأ إلى سياسة الترهيب و التخويف برفعه شكاية قضائية ضد الكتاب الجهويين و رموز الإطارات الثلاث في سابقة تاريخية بالمغرب و في محاولة منه لتكميم الأفواه و لتحريف مسار التصعيد المتزايد ضد تسييره العشوائي للقطاع و ما ينتج عنه من تبعات سلبية على صحة المواطنين و معاناة الشغيلة الصحية، خاصة في الظرفية العصيبة التي يجتازها بلدنا بسبب جائحة كورونا و المفروض أن تتوحد فيها الجهود و تنبذ فيها الخلافات و تتبادل فيها الأفكار و الخبرات ،الشيء الذي لم يستوعبه للأسف  المدير  ففضل أن ينصاع لتعصبه و لإملاءات جهات تتحين الفرصة من وراء الستار لقمع النقابات المناضلة و الجادة من اجل إسكاتها و التخلص من إزعاجها.

       كل هذا يحدث في الوقت الذي رفض فيه المغاربة تمرير القانون المشؤوم 22/20 وأمام مرأى و مسمع الوزارة و مسؤوليها، في صمت غريب و غير مفهوم و كذلك توكيل محامي وزارة الصحة يتقاضى أعبائه من أموالها ليدافع أساسا عن شؤون الوزارة و شغيلتها في قضايا خارج البيت الصحي،ليترا فع هده المرة عن شكاية مسؤول داخل الوزارة ضد ممثلي الشغيلة الصحية و الشركاء الاجتماعيين  في فضيحة مدوية مليئة بالتناقضات.

       أمام هدا الوضع الخطير الذي تستهدف فيه المنظومة الصحية في أعماقها و معها الشغيلة الصحية و بهدف محاولات تقويض الحريات النقابية و التضييق عليها و تمكين مثل هؤلاء المسؤولين الديكتاتوريين من الشطط في استعمال السلطة  و الصلاحيات المخولة لهم ثم استغلال ظروف قانون الطوارئ لتصفية الر افضين الانصياع لأخطائه و الاصطفاف الأعمى معه لخدمة أجندة مشبوهة لا تمت بتطوير الخدمات الصحية للمواطنين بصلة إلا أنها كانت فقط الشعار و الستار الذي يخفي الأهداف الحقيقية لتشبثه بكرسي التسيير و التدبير الصحي بجهة سوس ماسة؛و انسجاما مع قرارات التنسيق النقابي جهويا ،و وفاء للمسؤولية الملقاة على عاتقه في الدفاع المستميت عن حقوق الشغيلة الصحية و كرامتها؛اجتمع  عن بعد التنسيق النقابي المحلي للنقابات الثلاث لمناقشة مستجدات الوضع الحالي و اعتماد الإستراتيجية المحلية الناجعة للتصدي للعبث و للطغيان،و ذلك يوم الأحد 21 يونيو .

بعد ساعات طوال من المناقشة الهادفة و الجادة و المسؤولة فإنه:

1-يعلن تضامنه اللامشروط و مؤازرته الفعلية لرموزه النضالية الكتاب الجهويين بخصوص الشكاية الكيدية المرفوعة ضدهم و يتعلق الأمر ب :

 الذكتور عبد العالي لوحيد الكاتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام

السيد سليمان العمري الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

السيد مصطفى كانون  الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

2-تأكيده على مواصلة النضال بكل الوسائل المشروعة لرفع الحيف و استئصال ظلم و طغيان أشباه المسؤولين المزاجيين و المؤججين للصراعات التي تسمم القطاع و تهدر طاقاته؛

3-استعداده و تأهبه الشديد لتنفيذ أي شكل احتجاجي ميداني يقرره التنسيق النقابي الجهوي ويؤكد على انه لن يبقى مكتوف الأيدي أمام  انتهاز و استغلال المدير الجهوي لمرحلة الحضر قصد التنكيل بالشغيلة و الاستمرار في أخطائه المتكررة و المسيئة للمنظومة الصحية بالجهة؛

4-يطالب الوزارة بالتدخل العاجل لنزع فتيل الاحتقان بالجهة و يؤكد على أن مفتاح الحل هو إقالة هذا المسؤول و جبر الضرر ثم الدخول بعد ذلك في حوار مع مسؤول جاد مؤهل لمعالجة الملفات العالقة بالجهة؛

5-يحمل مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع الصحية محليا و جهويا نتيجة الاحتقان القائم للمسؤولين القائمين على القطاع محليا و جهويا و وطنيا؛

6-يهيب بالشغيلة الصحية بكل فئاتها الاستعداد و رص الصفوف للانخراط الفعال و المكثف في الأشكال الاحتجاجية المزمع خوضها في حالة التصعيد المحتمل من اجل صيانة كرامتها و حقوقها المشروعة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.