تسجيل الدخول

الادارة الترابية بإمي مقورن تطرد عصابات الرحل لتفادي اي احتكاك مع ساكنة سيدي بوسحاب

2020-04-16T16:55:42+00:00
2020-04-16T17:16:11+00:00
الرئيسية
اشتوكة 2416 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
الادارة الترابية بإمي مقورن تطرد عصابات الرحل لتفادي اي احتكاك مع ساكنة سيدي بوسحاب

ساعات قليلة بعد عودة أفواج من قطعان الإبل المملوكة لاحد الرعاة الرحل من المنطقة الجبلية لدائرة ايت باها لبسط “سيطرتها” على عدد من مناطق بجماعة سيدي بوسحاب ، تدخل اليوم الخميس قائد قيادة امي مقورن رفقة عناصر الحرس الترابي لوقف هجوم الرحل على مصادر عيش الساكنة والحد من استفزازاتهم ضد أهالي هذه المناطق.

وعلمت اشتوكة24 ان تحرك السلطات المحلية بقيادة امي مقورن جاء بعد إشعارها من قبل الاهالي من الخطر الذي يهدد المستغلات الزراعية بدواوير جماعة سيدي بوسحاب بكل دوار تموجوت و ايت باري و بوتازارت لثني الرحل عن هذه الاعتداءات.

وفي تواصل لشتوكة24 مع بعض الاهالي المتضررين اعتبر هؤولاء ان هذه الخطوة المحسوبة للسلطات المحلية بقيادة امي مقورن تأتي في لتطبيق قانون الطوارئ بالمنطقة ولمنع اي احتكاك بين الساكنة والرحل ولتفعيل دورها في حماية الساكنة.

وجدير بالاشارة ان عامل إقليم اشتوكة ايت باها قام بزيارة ميدانية لمجموعة من المناطق بالمنطقة الجبلية من اجل الوقوف شخصيا على الأضرار التي تم إلحاقها بمغروسات الساكنة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.