تسجيل الدخول

أكادير تجمع لفتيت ورؤساء الجهات ومسؤولين حكوميين ووزير الداخلية يشيد بجهة سوس ماسة

2019-11-30T11:55:59+00:00
2019-11-30T12:00:19+00:00
أخبار جهويةالرئيسية
اشتوكة 2430 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
أكادير تجمع لفتيت ورؤساء الجهات ومسؤولين حكوميين ووزير الداخلية يشيد بجهة سوس ماسة

أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت،أثناء مناقشة ميزانية الداخلية في مجلس المستشارين،على أن مشروع الجهوية المتقدمة”محسوم ولم يعد حوله أي جدل”،داعيا جميع الأطراف إلى تكثيف الجهود لانجاحها. وفي سياق ذاته،أشار الوزير إلى المناظرة الوطنية حول الجهوية  التي سيتم عقدها في أكادير في شهر دجنبر المقبل، والتي من شأنها الجواب عن عدة إشكالات تتعلق بالجهوية واختصاص الجهات واشكالية التكوين المهني.

 وكشف لفتيت،عن النظام الأساسي لموظفي الجماعات الترابية، الذي أصبح جاهزا وسيسلم للنقابات لإبداء رأيها فيه، قائلا: “سيكون موظف الجماعة المحلية مثل الموظف العمومي له نفس الحقوق والواجبات”. أما بخصوص شكاوى الجماعات من قلة الموارد، فرد بأن “معظم الجماعات الترابية تعاني من قلة الموارد وتشتكي” وعزا ذلك لسببين، الأول، هو ضعف الإمكانيات عموما، والثاني، هو تقاعس الجماعات المحلية نفسها عن تحصيل واجباتها من الجبايات.

 وأشار وزير الداخلية ذاته، إلى مثال كل من مدينتي مراكش وأكادير اللتين “حسنتا مداخيلهما”، في حين أن جماعة طنجة لديها مداخيل أقل من إمكانياتها. وعبر لفتيت عن أسفه لكون 50 في المائة من الملزمين لا يؤدون مستحقات الجماعات الترابية. وعن طلبات الجماعات بالزيادة في حصتها من الضريبة على القيمة المضافة، رد قائلا، بأن الوزارة أعدت دراسة بهذا الشأن أظهرت أن جماعات تحصل على أكثر من حقها من هذه الضريبة، في حين أن جماعات أخرى تحصل على أقل من حقها. وقال: “إذا طبقنا هذه الدراسة فإن معظم الجماعات يجب أن ننقص حصتها من الضريبة على القيمة المضافة”.

عبر عبدالوافي لفتيت، وزير الداخلية، عن انزعاجه من كثرة حديث برلمانيين وسياسيين عن “انتشار الفساد وحماية المفسدين”، في المغرب، وقال خلال مناقشة ميزانية وزارة الداخلية، مساء أول أمس في مجلس المستشارين، إن هذا الخطاب يصور المغرب كأنه “يحمي الفساد، وكأن المغرب بلد فاسد”. وحذر لفتيت من أن هذا الخطاب سيجعل المواطنين، يعتقدون بأن السياسيين والوزراء مجرد “مجموعة من الفاسدين”، معتبرا أن هناك “خطورة في ترويج هذا الخطاب”.

وحذر وزير الداخلية مما وصفه “تبخيس عمل المؤسسات” قائلا للبرلمانيين: “لا يجب أن نبخس عمل بعضنا البعض لأننا نقوم بعمل مهم أحب من أحب وكره من كره.. وبلادنا تسير في الاتجاه الصحيح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.