تسجيل الدخول

ايت باها:التقلبات المناخية وتأتيرات موجة البرد تدفع العامل خلوق لترأس اجتماع بالدائرة الجبلية

2019-11-21T17:51:21+00:00
2019-11-21T17:52:53+00:00
أخبار الاقليمالرئيسية
اشتوكة 2421 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ايت باها:التقلبات المناخية وتأتيرات موجة البرد تدفع العامل خلوق لترأس اجتماع بالدائرة الجبلية

في إطار الإجراءات الاستباقية لمواجهة التقلبات المناخية وتأثير موجة البرد على ساكنة عدد من المناطق، خصوصا بالدائرة الجبلية بإقليم اشتوكة ايت باها، عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع اجتماعها الثالث من نوعه بدائرة ايت باها تم تخصيصه لتدارس عدد من الإجراءات والتدابير الاحترازية لتدبير هذه الفترة التي تتميز بانخفاض ملحوظ في درجة الحرارة
وقد كان الاجتماع الذي ترأسه عامل الإقليم السيد جمال خلوق وحضره رؤساء المصالح القطاعية المعنية والسلطات المحلية مناسبة لاستعراض عدد من التدابير التي تم اتخاذها في هذا الإطار، من خلال إحداث لجن محلية لليقظة على مستوى المناطق المعنية، وهي جماعات تنالت واوكنز واداوكنظف، كما تمت تعبئة عدد من الموارد البشرية واللوجستيكة ووضعها رهن إشارة السلطات المحلية وتوفير وسائل الاتصال بالمناطق المستهدفة.

IMG 20191121 WA0082 - جريدة اشتوكة بريس


إلى ذلك تم استعراض تدخلات المصالح القطاعية، على مستوى فك العزلة عن ساكنة عدد من الدواوير، وتأمين الولوج إلى الخدمات الأساسية، ورصد النقط السوداء على مستوى عدد من المحاور الطرقية والإمكانات المتاحة للتدخل.
هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالجانب الصحي للساكنة المتضررة من خلال تنظيم عدد من الحملات الطبية في إطار عملية “رعاية”، والاهتمام خصوصا بالنساء الحوامل والأطفال وكبار السكن وذوي الاحتياجات الخاصة.
كما تم التأكيد على أهمية ديمومة المرافق والخدمات الأساسية، خصوصا المؤسسات التعليمية، وضمان التحاق التلاميذ وتمدرسهم في ظروف جيدة، وتلبية احتياجات المؤسسات التعليمية بالمناطق المعنية
وقد كان الاجتماع مناسبة للتأكيد على أهمية التنسيق بين مختلف المتدخلين وتوحيد الجهود وتوفير الإمكانيات الضرورية، مع إشراك الساكنة المحلية والنسيج الجمعوي في مختلف هذه التدخلات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.