تسجيل الدخول

تزايد حالات داء الليشمانيوز باشتوكة ايت باها يسائل الجهات الوصية على قطاع الصحة.

2019-10-03T15:40:40+00:00
2019-10-03T15:46:38+00:00
الرئيسية
اشتوكة 243 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تزايد حالات داء الليشمانيوز باشتوكة ايت باها يسائل الجهات الوصية على قطاع الصحة.

ظهرت فى الاونة الاخيرة العديد من حالات الاصابة بداء الليشمانيوز بإقليم اشتوكة ايت باها وخاصة بالمجال الحضري بيوكرى. وايت اعميرة . وهو مرض جلدي يخلف تقرحات و تشوهات في جسم المصاب ، خاصة بالأماكن المكشوفة من الجسد كالوجه والأيادي والأرجل.


ويعتبر الناموس أو البعوض السبب الرئيسي في انتقال وانتشار الداء،كما تشكل الكلاب الضالة وبعض انواع الفئران الخزان الرئيسي للمرض، وهو الامر الذي يستدعي التدخل العاجل لكل المتدخلين قصد محاصرة المرض من خلال اجراءات ميدانية سيما القضاء على الكلاب الضالة ومحاربة الفئران الحاضنة للمرض وكذا العمل على الحد من انتشار الناموس ونظافة المجال وتنقيته من الاوساخ.


كما أن عدم انتظام العمل بالمختبر الاقليمي المكلف بالكشف عن حالات الاصابة بداء الليشمانيوز طيلة ايام الاسبوع ببيوكرى يسائل المسؤولين على قطاع الصحة .

فالعديد من الحالات تضطر للتنقل صوب مختبرات اكادير لاجراء الفحوصات اللازمة زد على ذلك ايضا غياب حملات تحسيسية عن المرض وطرق الوقاية منه وضرورة الكشف الطبي قبل تفاقم المرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.