اكادير: إقصاء ” تيفيناغ” من علامات تشوير جديدة للشوارع تخلف غضبة كبيرة

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 4 يوليو 2019 - 1:32 مساءً
اكادير: إقصاء ” تيفيناغ” من علامات تشوير جديدة للشوارع تخلف غضبة كبيرة

خلفت عملية تشوير تباشرها في هذه الأيام بلدية أكادير بمختلف شوارع المدينة موجة استهجان كبيرة و استياء عارم بسبب تثبيت علامات حديدية مكتوبة عليها أسماء الشوارع باللغتين العربية و الفرنسية متجاهلة بذلك اللغة الرسمية الثانية للمغرب و هي الأمازيغية.

وكتب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبارات مستنكرة نددت بهذه الخطوة التي وصوفوها بالتراجعية على بعد ايام فقط من مصادقة البرلمان المغربي على قانون تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في الادارات و الحياة العامة بالبلاد، الشيء الذي اعتبره المتتبعون عبر هذه المواقع استفزازا لساكنة اكادير  و استهزاء بهذه القوانين.

و استغرب نشطاء كيف أن حروف تيفناغ توجد على لوحات التشوير في مدينة تيزي وزو منذ 20 سنة، قبل الدستور وقبل الترسيم في الجزائر. وفي المغرب توجد في ذات الحروففي  جماعة بلفاع بقرب من أݣادير منذ سنوات في حين أن في مدينة أكادير عاصمة النضال الامازيغي، مجلس الجماعة يتمادى في استفزاز الأمازيغ وهوية الوطن ويتمادى في التعريب وتشويه الحضارة الامازيغية ومعالم المدينة.

في حين عبر اخرون أن استهداف هوية المدينة بدأ قبل هذه العملية من خلال العملية الأولى التي غيرت فيها البلدية الأسماء الأصلية  للاحياء و الأزقة و الشوارع  الى اسماء عربية و أجنبية متهمين حزب العدالة و التنمية الذي يسير المجلس بانه يكن العداء للغة الأمازيغية.

ودعت فعاليات في تفاعلها مع الحدث مجلس اكادير الى استدراك هذا الخطأ  بإضافة حروف تيفيناغ لمختلف علامات التشوير الطرقية و الادارية حتى يتم تفعيل الهوية البصرية للغة الأمازيغية.

عبد الاله تاكري

رابط مختصر
2019-07-04
اشتوكة 24