” الرياضي” تنتقد واقع حقوق الانسان بالمغرب في بيوكرى بعد منعها في تزنيت

اشتوكة 24آخر تحديث : الإثنين 17 يونيو 2019 - 6:52 مساءً
” الرياضي” تنتقد واقع حقوق الانسان بالمغرب في بيوكرى بعد منعها في تزنيت

استضاف مساء امس الأحد 16 يونيو 2019 ، مقر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة أيت باها ببيوكرى, بمناسبة ذكرى 40 لتأسيس الجمعية نشاطا اشعاعيا من تأطير خديجة رياضي عضوة المكتب المركزي للجمعية، تمحور حول واقع حقوق الإنسان بالمغرب و أدوار المدافعين و المدافعات عن حقوق الإنسان.

تطرقت الرياضي الى ما وصفته بالردة الحقوقية التي يشهدها المغرب سواء على مستوى الحقوق السياسية و المدنية بإستمرار “الاعتقال السياسي للنشطاء و التضييق و الحصار المضروب على الجمعية وطنيا و محليا و كذا مجموعة من الإطارات المناضلة و المس بحق التجمع و التظاهر السلمي, أو فيما يخص الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية” مشيرة في ذلك إلى انتهاكات حقوق الشغيلة الفلاحية في اشتوكة ايت بها . ومشاكل السطو على الاراضي الغابوية الى غير ذلك من الإنتهاكات.

كما تطرقت لمجموعة من مراسيم القوانين التي صادقت عليها الدولة و التي تبقى غير ملائمة للمعايير الدولية لحقوق الإنسان, كقانون الخدمة في البيوت و مرسوم تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية الذي مازال يشهد تعثرا.

واختتمت الرياضي بدور المدافعين و المدافعات عن حقوق الإنسان و ضرورة النضال من أجل إلزام الدولة المغربية بإحترام إلتزاماتها التي وقعت عليها, ليفتح المجال للردود و المداخلات التي ذهبت في إتجاه العمل على تقوية التنسيق بين المنظمات الحقوقية و الدفاع عن حقوق الإنسان و التربية عليها و نشر ثقافتها في المجتمع.

رابط مختصر
2019-06-17
اشتوكة 24