إنشادن: آفاق كوحايز تربح رهان التميز بدوري المرحوم الحسين شوقي

اشتوكة 24آخر تحديث : الجمعة 7 يونيو 2019 - 12:20 صباحًا
إنشادن:   آفاق كوحايز تربح رهان التميز بدوري المرحوم الحسين شوقي

خلقت جمعية افاق كوحايز للتنمية حدث استثنائي في شهر رمضان حيث استطاعت أن تضع نجمة مضيئة في مسارها التنموي وفي سجلها الجمعوي بهذا النشاط الكروي الرمضاني , لتثبت علو كعبها ومكانتها بين مؤسسات المجتمع المدني بمنطقة شتوكة ايت باها . بين رمزية الاسم وقوة التنظيم وإشعاعية الفعل اختارت الجمعية وبتنسيق مع أصدقاء المرحوم الحسين شوقي ( تغمده الله بواسع رحمته ) ان تصنع الاستثناء . واختيار الاسم جاء ليكون تقديرا لمكانة المرحوم في قلوب احبابه وأصدقائه واعترافا بجميله . وقبل هذا هو تصالح مع الذات وتقديرا للذات فذاك الساعد من هذا الجسد وكأن ذلالة الاسم تقول بملء فيها : نحن رجالات المنطقة وأوتادها ..نحن سواعد الوطن , لا نستورد الأسماء لا من شرق ولا من غرب .

لم تصل جمعية افاق كوحايز لهذا المستوى من الاحترافية بعصا سحرية , بل دونه سنوات من العمل الجاد والمسؤول . سكان يحتضنون جمعيتهم كما تحتضن الام وليدها .ومكاتب مسيرة منتخبة بأعضاء في مستوى تحديات العمل الجمعوي .هو مسار تراكمي إدن , يبدأ من ترتيب البيت الداخلي وينتهي بشفافية العلاقة بين السكان والمكتب المسير ..وهو مسار تنموي حافل بالإنجازات الحقيقية جعلت الجمعية في مقدمة الجمعيات على سلم التنمية المستدامة (النقل المدرسي ..مشاركة ومركزية المرأة والفتاة ..ملاعب القرب …مركز التربية والتكوين ..شراكات مع مؤسسات وطنية وجهوية ومحلية وأخرى اجنبية …) وهذا النجاح ليس الا الجزء الذي يظهر من الجبل الجليدي العائم وما خفي من تضحيات أعضاء المكتب واللجن وجنود الخفاء اعظم واعظم .

ومثل هذه الأنشطة الرياضية تبين ان المكتب المسير واع بأهمية هيكلة وتنظيم الشأن الرياضي لهذا فقد كانت من أولوياته توفير بنية تحتية مجهزة للاستقبال والترفيه . واهمية الرياضة تتجاوز كونها تحافظ على اللياقة البدنية الى كونها فرصة لخلق تواصل حقيقي بين الأجيال وفضاء لزرع قيم المواطنة وتعزيز مناعة فئة الشباب والتلاميذ والأطفال من كل ما قد يؤثر سلبا على مسارهم التعليمي وحمايتهم من الآفات الاجتماعية ومن التطرفات الفكرية والإيديولوجية والتوجهات الداعشية.

يلاحظ إدن المتتبع لهذا النشاط الكروي الدي حضي بنسبة حضور جماهيري مهمة جدا ونسبة متابعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي , احترافية عالية في التنظيم والتنسيق وهذا مكسب كبير للجمعية خصوصا وللدوار عموما بظهور طاقات شبابية مدربة قادرة على تسيير الشأن الجمعوي ومستعدة لتدبير الشأن المحلي العام , وهذا من صميم أهداف التنمية المستدامة كمدرسة لتخريج الأطر والكفاءات . وهذا النشاط أيضا فرصة لخلق نموذج القدوة الفعلية للأجيال الصاعدة وهم يجلسون الى جانب الكبار والكهول في مدرجات التشجيع بشكل راقي حضاري او يشاهدونهم في ميدان التنافس الشريف على المستديرة الساحرة للظفر بهدف يخلق المتعة ويصنع الفرجة.

ومن هذا المنبر ارفع القبعة احتراما لأصدقاء المرحوم” الحسين شوقي ” وأقول لهم ان المرحوم نجمة في سماء ايت بوالطيب كلها , بل في سماء الوطن كله, وأوجه تحية تقدير واجلال لكل أعضاء الجمعية عموما ولأعضاء مكتبها المسير خصوصا …دمتم أوفياء لمبادئكم أقوياء بسكان دواركم , وشكرا للمشاركين في الدوري حللتم اهلا ونزلتم سهلا , وتحية مودة وإخاء لكل سكان دوار كوحايز نعتز بكم وشرف لنا ان نكون بجواركم ونشارككم تربة وهواء القبيلة .ولروح الفقيد الحسين شوقي دعوات المغفرة والرحمة .

– بقلم عبد الله بن بلعيد امنو ” الصور بعدسة عز الدين الازعر”

رابط مختصر
2019-06-07
اشتوكة 24