شاطىء سيدي وساي تحت رحمة النفايات في عز رمضان

اشتوكة 24آخر تحديث : الثلاثاء 4 يونيو 2019 - 6:12 مساءً
شاطىء سيدي وساي تحت رحمة النفايات في عز رمضان

لا زالت تداعيات الوضع البييي بمنطقة ماسة غرب اشتوكة ايت باها في تزايد مستمر…

فبعد تطرق الموقع في مقال سابق لمشكل النفايات المتراكمة بمركز ماسة وبالاخص جماعة سيدي وساي من خلال صور الكلاب الضالة وهي تقوم بتشتيت الاكياس في الشارع الرئيسي لماسة لمركز جماعة سيدي وساي في غياب حاويات للازبال بهده الجماعة، سنقف عنذ ظاهرة بيئية تزداد خطورتها يوما بعد يوم باحد اجمل الشواطىء السياحية بماسة و التي تلقى اقبالا كبيرا من طرف السياح الاجانب و المصطافين و الزوار خلال فصل الصيف او عطلة نهاية الاسبوع حيث يصادف هدا الشهر شهر رمضان المبارك لهده السنة .

فما ان تقوم بجولة بهدا الشاطىء قبل غروب الشمس لقضاء ساعات ممتعة على رماله على أثير هدوء بحره، حتى تستقبل باكوام من الأزبال وجيوش الحشرات التي تؤثث مدخل الشاطىء لتنطلق معه أظافرك في عمليات للحك على جلدك بمجرد الجلوس فوق رمال هذا الشاطئ الواسعة الممتدة الى حدود شاطىء سيدي الرباط المجاور، ليبقى المرء تحت رحمة الذباب وانتشار الأزبال و الكلاب الضالة مقابل مجهودات عمال النظافة المحتشمة زيادة على النفايات التي يخلفها المواطنون الذين في الغالب دون ان يكلفوا انفسهم عناء جمعها..

كلها تبقى عوامل أرقت بال الجهات المعنية وأقلقت راحة المصطافين الذين باتوا يتخوفون من تداعيات هذه المشاهد على صحتهم وسلامتهم ….

هموم و مشاكل ننبه بها الجهات المعنية بالمجلس الجماعي لسيدي وساي لعلها تجد آذانا صاغية وتهب لإنقاذ هذا الشاطىء من الازبال و اصلاح وضعية الطريق المهترئة التي اقل ما يمكن توصف به انها ماساوية ناهيك عن غياب الماء الصالح للشرب و اضافة الى انعدام فضاءات ترفيهية .. ومشاكل اخرى تنتظر التفاتة المسؤولين…

رابط مختصر
2019-06-04 2019-06-04
اشتوكة 24