لقاء أكادير حول وضعية مجلس جهة كلميم، يمر في أجواء مشحونة، و يخرج بخفي حنين.

اشتوكة 24آخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 2:12 مساءً
لقاء أكادير حول وضعية مجلس جهة كلميم، يمر في أجواء مشحونة، و يخرج بخفي حنين.

ذكرت مصادر حزبية أن اللقاء الذي عقده المكتب المسير لمجلس جهة كلميم واد نون والأعضاء المنتمين لفريقه يوم أمس السبت بمدينة أكادير تحت إشراف كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري و عضوة مكتب المجلس عن فريق التجمع الوطني للأحرار امباركة بوعيدة إلى جانب رئيس المجلس ( الموقوف التنفيذ) عبد الرحيم بوعيدة و الذي دام لساعات طويلة – ذكرت – أن اللقاء كان مشحونا و لم تنتج عنه النتائج المنتظرة …

و أَفادت المصادر أن المشاركين في اللقاء عبروا عن الاستعداد في نهج أسلوب توافقي يساهم في تجاوز الوضعية الحالية للمجلس حيث تم تفويض امباركة بوعيدة من أجل التواصل و التفاوض مع مكونات المعارضة بالمجلس لفتح حوار و نقاش حول التصور المستقبلي بخصوص الرئيس و هياكل المجلس.

هذا، و من بين النقط الأبرز التي تخللها اللقاء هي رفض الرئيس الحالي ( الموقوف التنفيذ ) تقديم استقالته من مهام رئيس مجلس جهة كلميم واد نون، كما تم الاتفاق على عقد لقاءات و اتصالات خلال هذا الأسبوع حيث يتصدر وزارة الداخلية قرارها بخصوص وضعية مجلس جهة كلميم واد نون يوم الاثنين 20 ماي الجاري

رابط مختصر
2019-05-12 2019-05-12
اشتوكة 24