حملة تشمل “باعةََ في الشارع” رفضوا إخلاء الملك العام وساكنة تُضمِر الشكوى

اشتوكة 24آخر تحديث : الأربعاء 8 مايو 2019 - 6:44 مساءً
حملة تشمل “باعةََ في الشارع” رفضوا إخلاء الملك العام وساكنة تُضمِر الشكوى

أملهت السلطات المحلية بمدينة تيزنيت محتلين للمكل العمومي من عربات الخضر والفواكه 24 ساعة قصد إخلائه منها بعد حملة باشرتها السلطات المعنية منذ صباح اليوم الإثنين ورفض إثرها أصحاب العربات إخلاء الرصيف والملك العام قبالة ساحة مسجد القدس ما أدى إلى توتر الوضع.

وتدخّلت السلطات المحلية مدعومة من طرف قوات عمومية من أجل تحرير الملك العمومي غير أن رفض أصحاب العربات أدى بالوضع إلى مزيد من التوتر وتدخلت عناصر الشرطة والقوات المساعدة تحسّبا لتطوّر الأمور التي استمرّت على وضعها إلى غاية الخامسة من مساء اليوم.

واعتلى أصحاب العربات سطح شاحنة جماعة تيزنيت التي استعانت بها السلطات المحلية لجمع المحجوزات وذلك بعد محاصرتها، وكاد الوضع أن يتطور إلى ما لا تحمد عقباه بعدما لم تتحمل فرامل اليد ثقل من صعدوا إلى “الشاريو” وتحرّكت الشاحنة قليلا قبل أن يصعد سائقها لإعادة ضبط وجرّ الفرامل.

ويشترط الباعة الجائلين إيجاد بديل لهم قبل إخلاء ساحة مسجد القدس ونواحيها في وقت تدخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لرعي الحوار بين السلطات والباعة وإيجاد مكان لا يسبب إزعاجا للساكنة والمارة.

ويشتكي عدد من جيران ساحة القدس وأزقتها من “الهجوم الكاسح” لعربات بيع الخضر والفواكه مما يتسبب في تراكم الأزبال بالمكان وعرقلة السير واحتلال الملك العمومي أمام منازل القاطنين بشكل يبدو معه المرور من هذه الشوارع أشبه بـ.

رابط مختصر
2019-05-08 2019-05-08
اشتوكة 24