اعقبت احتجاجات عارمة الحادث المأساوي الذي وقع صباح اليوم بمنطقة تدارت أنزا، إثر انقلاب حافلة لنقل العاملات و العمال.

و أفاد مراسل الموقع، بأن العشرات من النساء خرجن في وقفة احتجاجية بمسرح وقوع الحادث، على خلفية الاحتجاج على الحادث المأساوي و ظروف نقل العمال و العاملات ، وطالبت المحتجات بفتح تحقيق معمق في الحادث، و تحسين شروط الاشتغال و النقل.

وفي موضوع ذي صلة، يعيش مستشفى الحسن الثاني في الأثناء حالة من الاستنفار الكبير بسبب ظروف علاج المصابين في الحادث، وذلك بسبب اضراب الأطباء.

للاشارة فقط، تأتي هذه الإحتجاجات يوما واحدا فقد قبل احتفال العمال بعيدهم العالمي.