اشتوكة: نقابة cdt للصحة تدق ناقوس الخطر إزاء الاوضاع الصحية بالإقليم

اشتوكة 24آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 7:16 مساءً
اشتوكة: نقابة cdt للصحة تدق ناقوس الخطر إزاء  الاوضاع الصحية بالإقليم

اجتمع المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يومه الخميس 07 فبراير 2019 لتدارس الوضع الصحي وطنيا ، جهويا وبالخصوص اقليميا و ما عرفه من مستجدات على مستوى المندوبية ، المراكز الصحية و المستشفى الاقليمي ، و كدا تقييم نتائج الحوار مع المسؤولين في الادارة.

و بعد نقاش مستفيض يسجل المكتب الاقليمي وجود تراجع خطير للمنظومة الصحية بالاقليم على مستوى اغلب المؤسسات الصحية حيث تعاني منه الشغيلة الصحية و المواطنين على حد سواء نتيجة النقص الحاد و المتزايد الدي تعرفه تلك المؤسسات من ناحية الموارد البشرية و الادوية و المعدات الطبية الاساسية و العشوائية في التسيير”كمثال منح الادوية عشوائيا دون طلبات و عدم ملائمتها مع البيانات المرضية profil epidemiologique” و ابقاء بعض المؤسسات و المصالح الصحية خارج الخدمة رغم جاهزيتها ( المركز الصحي ايت امزال، مصلحة الترويض الطبي و وخلية محاربة العنف ضد النساء…) من جهة،و من جهة اخرى الاستمرار في الاشتغال في بعض منها آيلة للسقوط كمركز انشادن لا تتوفر فيه ادنى مواصفات مركز صحي ،ناهيك عن انعدام التكوين المستمر اقليميا والصيانة و التعقيم حيث مازالت المؤسسات الصحية تستعمل جهازا عتيقا “poupinel” للتعقيم يبقى معطلا في معظم الاوقات، الشيء الدي ينعكس بشكل سلبي على ظروف اشتغال الاطر الصحية و تعريض المرضى لاخطار التعفنات و العدوى .

بعد فترة السلم الاجتماعي المبني على وعود الاصلاح و تطوير المنظومة الصحية بالاقليم ،و التي سادت لمدة طويلة ظلت الامور على ما هي عليها بل ازدادت من سيء الى اسوء في الوقت الدي تضاعف فيه عدد المرضى و المطالبين بالعلاجات جعلت الشغيلة الصحية تجد نفسها في مقدمة المواجهة و المصادمات المؤدية للمتابعات القانونية مع المواطنين لانهم يحملونها مسؤولية تردي الخدمات المقدمة لهم في غياب شبه تام و تقاعس المسؤولين و نهجهم سياسة المماطلة و الوعود .

امام هدا الوضع المزري و المرفوض فإن المكتب الاقليمي :

1-يدق ناقوس الخطر بخصوص تردي الاوضاع الصحية بالاقليم ؛ 2-مطالبته بمأسسة حقيقية للحوار مع الفرقاء النقابيين بتفعيل مضامين مدكرة الحوار الاجتماعي و الالتزام الفعلي بمضامينها؛ 3-يستنكر تماطل الادارة في وضع بعض المؤسسات الصحية و المصالح في الخدمة وخاصة وحدة الترويض الطبي بالمستشفى الدي ظل مغلقا لاسباب غير مقنعة و يطالب المسؤولين بالتسريع في فتح ابوابه و و ضع نهاية لمعاناة المرضى و الاطر الصحية التي تشتغل في جزء من احد الممرات الضيقة بالمستشفى في الوقت الدي اوصدت فيه ابواب المصلحة الجديدة و اودعت معداتها في اماكن مجهولة تتعرض للصدء و انتهاء صلاحية الضمانة؛ 4-يطالب المسؤولين اقليميا و جهويا و وطنيا بتعويض النقص الحاد الدي تعرفه المراكز الصحية و المصالح الاستشفائية في اطار احترام القانون و حفظ حقوق كل الشغيلة الصحية و تكافئ الفرص؛ 5-يندد بالاعتداءات اللفظية و الجسدية التي تتعرض لها الاطر الصحية في غياب الحماية القانونية لهم و تدعوا المسؤولين المعنيين بتوفير اعوان الامن بجميع المؤسسات الصحية بما فيها “مركزي انشادن و ايت ميلك ” و بأعداد كافية و تعزيز المستشفى الاقليمي بالامن و خاصة مصلحتي المستعجلات والولادة؛ 6-تنديده بالخدمات المقدمة من طرف بعض الشركات المناولة ( النظافة ، الوجبات الغدائية) التي عرفت تراجعا سافرا من حيث الكم و الجودة و يطالب بتفعيل دور اللجان المشكلة للتتبع و المراقبة و مدى مطابقة الخدمات لدفتر التحملات؛ 7-يؤكد التزامه بمبدأ المسؤولية الملقاة على عاتقه بالدفاع المستميت عن كل الشغيلة الصحية بالاقليم و بكل الوسائل المشروعة؛ 8-دعوته كل الشغيلة الصحية المناضلة لرص الصفوف و الاستعداد لخوض كل الاشكال النضالية لصون الحقوق المشروعة ؛

تحية نضالية لكل الأخوات والإخوة مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للصحة ، ودامت نقابتنا الكونفدرالية الديمقراطية للشغل موحدة وعتيدة . ما ضاع حق وراءه مطالب. عن المكتب الاقليمي

رابط مختصر
2019-02-12 2019-02-12
اشتوكة 24