تعديل حكومي موسع وقرارات ملكية كبرى ستطال حكومة العثماني

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 17 يناير 2019 - 8:34 مساءً
تعديل حكومي موسع وقرارات ملكية كبرى ستطال حكومة العثماني

أضحت رائحة تعديل حكومي موسع تفوح من مطبخ حكومة سعد الدين العثماني، التي فشلت في تدبير ملفات ذات طابع اقتصادي واجتماعي وكذا سياسي، ومؤشرات ذلك ظاهرة للعيان.

وذكر مصدر مطلع، أن العديد من الوزراء وكتاب الدولة أضحوا يتحسسون مناصبهم الوزارية رغم أن موضوع التعديل الحكومي لم يحن وقته، ولكن مؤشراته باتت ظاهرة للعيان، وذلك من خلال عناوين الفشل المتنوعة التي تسكن حكومة سعد الدين العثماني التي فشلت في تدبير الكثير من الملفات والمشاريع الملكية.

وحسب المصدر نفسه، فإن من بين أبرز الوزراء الذين ينتظرون قرارات إقالاتهم من مناصبهم الوزارية، وزير الصحة أنس الدكالي، ووزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم، ومولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومحمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، ومحمد بنعبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية، بالإضافة إلى حذف جل مناصب كتاب الدولة من التشكيلة الحكومية.

وحسب نفس المصدر، فإن الملك محمد السادس توصل بتقارير رسمية من مصالح وزارة المالية ترصد العديد من الإختلالات والخروقات المالية والإدارية التي تعرفها بعض القطاعات الحكومية.

ولم يتردد ذات المصدر في الإشارة إلى توقع مفاجآت ملكية ستطرأ على التشكيلة الحكومية، والتي من شأنها أن تخلط الأوراق السياسية والخريطة الإنتخابية بالبلاد، والتي ستتجلى أساسا في خروج حزب التقدم والإشتراكية من الحكومة، ودخول حزب الإستقلال الذي سيظفر بحقائب وزارية مهمة بمعية حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية الذي سيعزز مكانته في البيت الحكومي

رابط مختصر
2019-01-17 2019-01-17
اشتوكة 24