إضراب التجار يفاقم أزمة الخبز بسوس .. ‘بيكوبات’ لبيع الخبزة الواحدة بـ4 دراهم‎ !

اشتوكة 24آخر تحديث : الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:40 مساءً
إضراب التجار يفاقم أزمة الخبز بسوس .. ‘بيكوبات’ لبيع الخبزة الواحدة بـ4 دراهم‎ !

شكل الاضراب الذي يخوضه تجار مناطق سوس الكبير، يومي 15 و 16 يناير الجاري، فرصة لمجموعة من أرباب المخابز، للرفع من ثمن الخبز، من درهم واحد الى أربعة دراهم.

وحسب شكايات من مواطنين، من منطقة اولاد تايمة و انزكان، تفيد أن بعض أرباب المخابز، رفعوا من ثمن الخبزة الواحدة من درهم واحد الى تلاث دراهم، يوم أمس الثلاثاء، مستغلين اضراب المحلات التجارية، و النقص الحاد الذي خلفه ذلك في تزويد المواطنين بالمواد الحيوية المهمة، التي يشكل الخبز ركيزتها.

و تضيف مصادر محلية من منطقة أشتوكة ايت باها، أن ثمن الخبز ما زال في ارتفاع الى حدود الساعة، بعدما كان ثمنه يوم أمس درهمين فقط، ليرتفع الى حدود اللحظة الى أربعة دراهم، فيما وصفوه بالاستغلال البشع للأزمات، و الأشكال النضالية التي يخوضها التجار، ضد قرار الفوترة الذي أقرته حكومة العثماني.

و في انزكان وصل ثمن الخبزة الواحدة 4 دراهم ، حيث قام باعة بشحن كميات من الخبز على متن سيارات “بيكوب” للتوجه بها نحو الأسواق الأسبوعية كما تظهر الصور.

أزمة الخبز، تعرفها كل المناطق المغربية في فترة الأعياد و المناسبات و الاضرابات، حيث سبق للموقع، أن نشر خلال الأيام القليلة قبل و بعد عيد الأضحى، أخبارا، عن الزيادة الصاروخية التي نهجتها، مجموعة من المخابز و الأفرنة، بزيادة ثلاث دراهم على الثمن الأصلي للخبزة الواحدة.

يونس مزيه

رابط مختصر
2019-01-16
اشتوكة 24