وزارة الاقتصاد والمالية تنحني للعاصفة، وتعلن رسميا عن توصلها إلى حل مع التجار المحتجين.(بلاغ)

اشتوكة 24آخر تحديث : الأربعاء 16 يناير 2019 - 4:47 مساءً
وزارة الاقتصاد والمالية تنحني للعاصفة، وتعلن رسميا عن توصلها إلى حل مع التجار المحتجين.(بلاغ)

أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية رسميا عن توصلها إلى حل مع التجار المحتجين على الصيغ الجديدة للفواتير الالكترونية. و ذكر بلاغ صادر عن وزارة بنشعبون، بأنه تم اليوم الاربعاء، التوقيع بشكل رسمي على المحضر الذي توج لقاء الحوار والتشاور مع التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية، والذي كرس التوافق على وقف جميع الإجراءات المرتبطة بتنزيل الفوترة الالكترونية، وذلك بحضور كل من المديرية العامة للضرائب وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تحت إشراف وزير الاقتصاد و المالية. وجاء في بلاغ الوزارة أن “هذا اللقاء جرى في جو طبعته الصراحة و المسؤولية والوضوح، وساده نقاش جاد وبناء، حول مضامين التدابير الجبائية الجديدة المتعلقة بنظام الفوترة الإلكترونية واشتراط التعريف الضريبي الموحد للمقاولة في المعاملات التجارية وكذا الإجراءات الجمركية المرتبطة بالمراقبة”.

في هذا السياق، تم التوافق، على وقف جميع الإجراءات المرتبطة بتنزيل الفوترة الالكترونية، بحيث تم التأكيد على أنه لن يتم الشروع في إعداد النص التنظيمي الذي سيحدد كيفيات تطبيقها إلا في إطار مقاربة تشاركية مع الهيئات المهنية المعنية. نفس البيان أكد، أن “تجار القرب غير مطالبين بتقديم التعريف الموحد للمقاولة ICE في معاملاتهم. وفي نفس السياق ستتكفل إدارة الضرائب بحل مشكل اشتراط التعريف الضريبي الموحد للمقاولة من طرف جميع مقدمي الخدمات”. هذا، و تم الاتفاق على طبيعة الوثيقة التجارية لإثبات الحيازة للسلع المنقولة عبر الشاحنات داخل التراب الوطني، و البيانات التي يجب أن تتضمنها ، مع اعتماد تدابير مبسطة بالنسبة للنقل الجماعي للبضائع بتوافق مع مهنيي القطاع…

رابط مختصر
2019-01-16
اشتوكة 24