نشطاء أكال يحتجون باشتوكة تزامنا مع “إيض يناير”

اشتوكة 24آخر تحديث : الأحد 13 يناير 2019 - 3:24 مساءً
نشطاء أكال يحتجون باشتوكة تزامنا مع “إيض يناير”

استجابة لنداء تنسيقية أكال للدفاع عن الأرض،و احتجاجا على اعتداءات الرعاة الرحل على ساكنة البوادي، نظم العشرات من الساكنة القروية الواقعة في تراب اشتوكة أيت بها، وقفة الأرض الاحتجاجية تزامنا مع فاتح السنة الأمازيغية صباح اليوم الأحد 13 يناير 2019، وذلك بمدينة بيوكرى.

الاحتجاح حسب المنظمين جاء من اجل الدفاع عن الارض و التنديد بسياسات  التي تنهجها بعض المصالح متهمين إياها بمحاولة تهجير من تبقى من السكان الاصليين بسوس من خلال نشر الخنزير البري في ارضهم إضافة إلى تشجيع ما أسموه بمافيا الرعاة الرحل الذين يقومون بانتهاك و استباحة اراضي سكان المنطقةو سوس عموما.

المحتجون رفعوا ايضا شعارات رافضة لقانون تنظيم الرعي رقم 113/13 الذي يريد حسب تعبيرهم تهجير اهل سوس و شرعنة دخول الرحال و استيطانهم للاراضي بدعم من الجهات التي تساندهم.

كلمات القاها بعض الجمعويين الحاضرين من مناطق مختلفة بالدائرة الجبلية لاشتوكة اضافت لما سبق رفض الساكنة لنزع اراضيهم بذريعة الملك الغابوي و طالبت بإسقاط الظهائر القديمة الإستعمارية و حماية السلامة الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية لساكنة المنطقة و شجر الأركان من كل انواع الاعتداءات.

الوقفة عرفت حضور ممثلين عن مجموعة من الهيئات السياسية و الحقوقية و الجمعوية و الشبيبية، تحت مراقبة أمنية مكثفة.

يذكر ان تنسيقية اكال الوطنية و المكونة من مجموعة من الجمعيات و التنظيمات الأمازيغية كانت قد دعت في بيان لها الى جعل يوم 13 يناير لتنظيم وقفات احتجاجية في العديد من المدن المغربية و كذا في مراكز بعض المدن الأوروبية التي تتمركز بها الجالية السوسية حيث من المنتظر ان تنظم قفة مماثلة مساء اليوم امام ولاية أكادير.

رابط مختصر
2019-01-13
اشتوكة 24