الخيام يكشف تفاصيل جديدة عن السويسري المعتقل الذي كان يعد خطبا تدعو للجهاد

اشتوكة 24آخر تحديث : السبت 5 يناير 2019 - 1:10 مساءً
الخيام يكشف تفاصيل جديدة عن السويسري المعتقل الذي كان يعد خطبا تدعو للجهاد

لا تزال قضية اعتقال مواطن سويسري يبلغ من العمر 25 سنة، على خلفية تورطه في مقتل السائحتين الأجنبيتين بإمليل، في تطور مستمر يكشف كل مرة عن تفاصيل جديدة.

ووفق ما أوردته جريدة “أخبار اليوم” فقد كشف عبد الحق الخيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية لصحيفة “تريبون دو جونيف”، أن السويسري المعتقل كان يحضر خطبَ ودروس إمامين فرنسيين بالمسجد، اعتنقا الإسلام هما أيضا، غير أنهما تعرضا للطرد من سويسرا بسبب حثهما أتباعهما على الجهاد.

وأشار “الخيام” في تصريحه كون الموقوف السويسري سعى بداية إلى الهجوم على محل لبيع المجوهرات قصد الالتحاق بـتنظيم “داعش” في سوريا، قبل أن يقرر في الأخير التوجه إلى المغرب سنة 2015.

ووفق ذات الصحيفة، فقد سعى السويسري إلى ولوج مدرسة قرآنية ثم استقر بمراكش، حيث تعرف فيها على أمير الخلية الجهادية، الذي تورط في قطع رأس السائحتين الأجنبيتين.

وذكر المصدر ذاته، أن المعتقل السويسري كان قد قطع صلته بمنفذي جريمة إمليل منذ حوالي سنة، ولم ينخرط معهم في تنفيذ العملية.

يذكر أن السويسري الموقوف على خلفية جريمة إمليل، متزوج من مغربية وله طفلان، كما تعرف على زوجته في المغرب سنة 2016، وقررا العيش بين المغرب وسويسرا، قبل أن يحصل على بطاقة الإقامة في مراكش عام 2017.

رابط مختصر
2019-01-05
اشتوكة 24