حقوقيون..الاهمال الطبي يقتل بأيت ميلك

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 13 ديسمبر 2018 - 4:06 مساءً
حقوقيون..الاهمال الطبي يقتل بأيت ميلك

على إثر الاوضاع الصحية المزرية على جميع المستويات بجماعة ايت ميلك واشتوكة ايت باها عامة، وما تثيره وسائل التواصل الاجتماعي المحلية حول هذا الموضوع ومن بينها قضية وفاة المسمى قيد حياته ايدر اسلاويين نتيجة انعدام الاطر الطبية بأيت ميلك والاهمال الطبي داخل المستشفى الاقليمي ببيوكرى وارساله الى اكادير دون القيام بالاجراءات الطبية اللازمة من تحاليل نسبة الدم وغير ذلك.

القضية التي فضحت مرة أخرى تنامي درجة الإهمال الذي يتعرض له النزلاء داخل المستشفى المذكور، على الرغم من التنديدات التي عبر عنها المواطنون بالإقليم والبيانات الاستنكارية الصادرة في هذا الشأن، إلا أن الوضع الصحي يزداد تأزما، و يضرب في الصميم الحق في التطبيب، والتمريض والعناية والحماية .

أمام هذا الوضع المقلق و غير المقبول، وأمام الإهمال الممنهج داخل هذا المرفق العمومي و إيمانا منها بحق ساكنة الإقليم في الخدمات الصحية الجيدة والضرورية كما تضمنها التشريعات المحلية والقوانين الدولية ذات الصلة التي صادقت و التزمت بها الحكومة المغربية ، فإن المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأشتوكة ايت باها يعلن ما يلي:

– استنكاره الشديد لسياسة الآذان الصماء التي تنهجها السلطات المحلية والإقليمية في هذه القضية.

– استنكاره لما يتعرض له نزلاء المستشفى الاقليمي من إهمال طبي وتقصير للمسؤولين .

– تنديده بالوضع الكارثي الذي يعرفه المستشفى الإقليمي ” المختار السوسي” ببيوكرى على جميع المستويات .

– تنديده بإفراغ مستوصف ايت ميلك من الاطر الطبية وتنقيلها لمستوصفات اخرى حسب اهواء المديرية الاقليمية للصحة و تحميله المسؤولية للقائمين على هذا القطاع الحيوي اقليميا وجهويا ومركزيا.

– استنكاره لغياب رقابة الوزارة الوصية والسلطات المختصة لما يتعرض له المواطنين و المواطنات من إهمال وسوء المعاملة.

– تحذيره من استمرار سياسة اللامبالاة وغض الطرف عن هذا الوضع الذي لا يصون كرامة المواطنين و المواطنات باقليم اشتوكة ايت باها .

– دعوته وزير الصحة إلى إيفاد لجنة مركزية للوقوف على معاناة المرضى بالمستشفى الاقليمي وللبحث في سبب افراغ ايت ميلك من الاطر الطبية.

– تأكيده على ضرورة تعيين مزيد من الأطر وجلب الوسائل اللوجيستكية اللازمة.

ـ مطالبته بفتح تحقيق نزيه حول وفاة ايدر اسلاويين ضحية الاهمال الطبي.

– تحميله مسؤولية الوضع الصحي الكارثي للمدير الاقليمي لوزارة الصحة باشتوكة ايت باها بالدرجة الاولى.

– عزمه خوض جميع الاشكال النضالية والقانونية المتاحة لكشف حقيقة وفاة ايدر اسلاويين وانهاء الوضع الصحي الكارثي بأيت ميلك والاقليم بصفة عامة.

عن المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان باشتوكة ايت باها.

رابط مختصر
2018-12-13
اشتوكة 24