برلماني يشكو ترحيل مهاجرين أفارقة إلى مدن سوس و يحذر من توترات مرتقبة

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2018 - 9:30 مساءً
برلماني يشكو ترحيل مهاجرين أفارقة إلى مدن سوس و يحذر من توترات مرتقبة

تساءل عبد الله غازي، البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لتزنيت، عن حزب التجمع الوطني للاحرار، في تدوينة له على الفايسبوك، عن الوضع الذي تعيشه مدينة تزنيت في الآونة الأخير، باقدام السلطات المغربية على نقل المهاجرين المنحدرين من افريقيا جنوب الصحراء، من مدن الشمال الى تزنيت و سوس عامة.

و استهل الغازي تدوينته بكون الموضوع يحمل دلالات انسانية و حقوقية، الى أن ذلك لا يمنع الخوض فيه “رغم الحرج المصاحب لتناول هذا الموضوع نظراً لبعده الحقوقي و الإنساني، لا يسع المرء إلا أن يستغرب لغياب أي تفسير لما تقدم عليه السلطات بالترحيل الممنهج لعشرات من إخواننا الأفارقة جنوب الصحراء من مدن شمال المملكة نحو منطقة .

كما تساءل البرلماني بالدرجة الأولى عن دواعي الترحيل كإجراء ولكن بالخصوص بماهية الدواعي التي جعلت وجهة هذا الترحيل هي سوس وتيزنيت بالتحديد، معتبرا ان الدواعي الجيولوجستيكية لا يمكنها البتّة تفسير هذا الإختيار لأن تيزنيت تبعد عن السواحل المتوسطية بمئات الكلمترات، تماماً كما مدن أخرى بجنوب وشرق وغرب المملكة.ة أنه كان بالإمكان أن تُرَحل إليها أعداد من هؤلاء.

ويضيف المتحدث أن تموقع تيزنيت على بعد كلمترات معدودة من المحيط الأطلسي وشواطئه المقابلة لجزر الكناري يجعل تأمين و إبعاد المرحلين من شبكات التهجير السري غير محقق خاصة وأنه منذ أيام تم على ما يبدو تسجيل محاولات لركوب المطاط نقطة انطلاقها في سواحل ميراللفت. يونس المزيه

رابط مختصر
2018-10-11
اشتوكة 24