لعنة تدبير الأسواق تلاحق رؤساء “البيجيدي” بسوس

اشتوكة 24آخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2018 - 9:08 مساءً
لعنة تدبير الأسواق تلاحق رؤساء “البيجيدي” بسوس

بعد الصراع المفتوح بين جماعتي أكادير وانزكان مع التجار في المدينتين، انتقلت عدوى الاحتجاج ضد قرارات رؤساء جماعات، ينتمون لحزب العدالة والتنمية، بسوس إلى جماعة أولاد التايمة باقليم تارودانت.

وقد شهدت الجلسة الثانية من دورة أكتوبر لجماعة أولاد التايمة احتجاجات لتجار المدينة لساعات داخل قاعة الاجتماعات، حيث رفع المحتجون، التجار، شعارات تطالب برحيل رئيس المجلس ومكتبه المسير بعد الزيادات التي همت السومة الكرائية للمحلات التجارية داخل بعض الأسواق، التي تدخل ضمن الملك الجماعي الخاص.

ولم تتمكن السلطات المحلية من توقيف حركة الاحتجاج داخل قاعات الاجتماعات مما أدى إلى تعطيل وقت انطلاق أشغال الدورة، التي غاب عنها رئيس المجلس لساعات.

رابط مختصر
2018-10-11
اشتوكة 24