اشتوكة: نقابةcdt تحذر المديرية الإقليمية للتعليم من الانسياق وراء خطابات تغليطية

اشتوكة 24آخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:43 مساءً
اشتوكة: نقابةcdt تحذر المديرية الإقليمية للتعليم من الانسياق وراء خطابات تغليطية

توصلت اشتوكة24 ببيان من النقابة الوطنية للتعليم التابعة لمركزية cdt  بمتابة رد على بلاغ للمديرية الاقليمسة للتعليم باشتوكة ردت فيه هي الأخرى عن بيان سابق لذات النقابة في بداية الموسم الدراسي انتقدت فيه تدبير المديرية للدخول المدرسي و علاقتها بالنقابات، و في ما يلي نص البيان كما وردنا :

عقد يوم الاثنين 24 شتنبر 2018 اجتماع المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية  الديمقراطية للشغل خصص لدراسة مستجدات الدخول الاجتماعي والمدرسي الحالي 2018/2019، وبعد استماعه لتقرير المكتب الإقليمي المرتكز على تقارير الفروع حول الدخول المدرسي، وعلى إثر مناقشة مستفيضة للوضع التعليمي بالإقليم المتسم بالتدهور والارتجالية  وسوء التدبير تدارس المجلس رد المديرية الاقليمية باشتوكة ايت باها على بيان المكتب الاقليمي لنقابتنا الصادر بتاريخ 12/09/2018 في شأن الدخول المدرسي والذي اعتبره المجلس وصمة عار وخزي على جبين هذه المديرية منذ إحداثها خريف 1994 إذ أن الرد غابت عنه الموضوعية واتسم بسيادة الخطاب الاستعلائي المجاني في انزياح تام عن قواعد و ضوابط التعامل مع الشركاء الاجتماعيين حيث انبرى فقط لكيل اتهامات يترفع  عنها تاريخ إطارنا العتيد، فالحق في تعليم جيد وظروف سليمة للشغيلة واقع يعلو ولا يعلى عليه.

وانسجاما مع مواقفه المبدئية والثابتة في الدفاع عن المدرسة العمومية فالمجلس يؤكد على رفضه التام لسياسة التفكيك الممنهجة للتعليم العمومي التي بالغت هذه المديرية في الانصياع الأعمى وراءها، كما يعلن تشبثه بالنضال من أجل ضمان تعليم جيد ومجاني لأبناء وبنات الشعب، وإذ يستنكر لغة التضليل التي جاءت في رد المديرية الإقليمية فإنه يؤكد على ضرورة تحمل المديرية لكامل مسؤولياتها في الاختلالات المرصودة:

  • ظاهرة الاكتظاظ في العديد من المؤسسات التعليمية (م عبد المالك السعدي – ابن بطوطة – تين علي أعدي – اع العربي الشتوكي – اع سيدي الحاج الحبيب…) حيث يتجاوز العدد أكثر من 40 تلميذا خصوصا بالمستويين الأول والثاني في خرق سافر للمذكرات المنظمة؛
  • الاستعانة بمرافق خارج المؤسسات التعليمية للتدريس(مرائب – مساجد – بنايات مجهولة) في غياب أي سند قانوني يحمي المدرسين والمتعلمين على حد سواء (وادي المخازن –م م غزالة –ثانوية النخيل -ابن بطوطة…)؛
  • خصاص في الأطر التربوية والإدارية بمجموعة من المؤسسات التعليمية وخصوصا بالإعدادي والثانوي؛
  • نقص حاد في وسائل عمل المدرسين (الاقلام اللبدية الخاصة بالسبورات – دلائل …) ؛
  • الارتجال والتخبط اللذان طبعا مرحلة التقويم التشخيصي رغم كونها مرحلة مهمة تحدد معالم السنة الدراسية بأكملها ؛
  • ضعف التجهيزات والبنية التحتية بمجموعة من المؤسسات (اع 20 غشت – م القاضي عياض – م الرعاية –

م النهضة – ث المرابطين التأهيلية …)؛

  • توقيف أشغال ورش بناء 6 قاعات بثانوية ابن زهر لما يقارب السنتين؛

وتنويرا للرأي العام وتوضيحا للحقائق التي قفزت عليها المديرية في ردها فإننا نؤكد على ما يلي:

أولا: إن المطلوب هو مأسسة الحوار من خلال تفعيل المذكرة 103 التي تؤسس لفعل تشاركي حقيقي في إطار لجنة اقليمية مشتركة لمناقشة التدابير المزمع اتخادها من أجل وضع الإجراءات الاستباقية وتفادي التخبط والعشوائية والتدبير الاحادي.

ثانيا: لقاء 9 ماي 2018 كان بطلب من مكتبنا الاقليمي وليس من الأخلاق الإدارية الركوب على الموقف الأولي لنا منه خصوصا أن ما أسفر عنه هذا اللقاء من التزامات إيجابية بقيت للأسف حبرا على ورق ولم يتم تفعيل أيا منها على أرض الواقع.

ثالثا: لقاء 6 يوليوز الذي دعت اليه المديرية الإقليمية لم يكن سوى بروباغندا فارغة هدفها الأساس تلميع صورة المديرية والتغطية على زلاتها التدبيرية.

رابعا: مشكل أساتذة الأمازيغية مازال قائما عكس ما تدعي المديرية ونورد في هذا الشأن مثال م م رباط ماسة حيث أن الأستاذ استفاد من الحركة الوطنية كأستاذ متخصص في اللغة الامازيغية وأسندت له مهمة تدريس اللغة الفرنسية والرياضيات على خلاف تكوينه وتخصصه.   

خامسا: نؤكد على أن عملية مليون محفظة عرفت خصاصا غير مسبوق ولايزال المشكل قائما لحد الأن وما تم اعتبار أنه مر في ظروف جيدة يدحضه الواقع، ونحمل المديرية المسؤولية كاملة عن العشوائية والتخبط في تدبير هذه العملية .

سادسا: بخصوص ثانوية النخيل التأهيلية فإن واقع المؤسسة الحالي يفند ما جاء به رد المديرية من ادعاءات في غياب الشروط الملائمة صحيا وتربويا للتحصيل الدراسي ودون سند قانوني للاشتغال خارج أسوار المؤسسة، علما أن المدير الاقليمي التزم اثناء اجتماعه بالأطر العاملة بها بموافاتهم بما أسماه ضمانات قانونية لحل هذا المشكل وهو ما لم يحصل لحد الساعة الشيء الذي جعل الأطر التربوية تعقد لقاء مستعجلا مع ادارة المؤسسة مستفسرة عن هذا السند القانوني ومهددة بالتوقف عن العمل بهذه البناية مالم تلتزم المديرية الاقليمية بوعودها في الاجتماع السابق واتمام الأشغال في غضون شهرين ونصف.

سابعا: إذا كانت المديرية الاقليمية تعتبر أن هدم 9 قاعات دفعة واحدة دون احترام المساطر وبدون تخطيط ودراسة قبليين يدخل في إطار “السبق” في القضاء على البناء المفكك فإن أغلب مؤسسات الإقليم تعاني من هذه الآفة وتنتظر الاستفادة من “السبق” التاريخي الذي بشر به رد المديرية الإقليمية.

وعليه فإن المجلس الاقليمي يحذر المديرية الإقليمية باشتوكة ايت باها من مغبة الانسياق وراء خطابات استعلائية تغليطية لن تزيد الوضع التعليمي بالإقليم إلا تأزما، ويعبر عن استعداده لخوض جميع الأشكال النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية ، ويقرر تنفيد وقفة احتجاجية امام المديرية الاقليمية ببيوكرى ويفوض للمكتب الاقليمي صلاحية تحديد تاريخ وتوقيت تنفيذها.                                             

                                                                        

رابط مختصر
2018-10-01
اشتوكة 24