بلفاع: وضعية التعليم بتانوية “النخيل” تخرج المسؤول الاول عن التعليم للتوضيح

اشتوكة 24آخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 7:34 مساءً
بلفاع: وضعية التعليم بتانوية “النخيل” تخرج المسؤول الاول عن التعليم للتوضيح

أثار الوضع الحالي الذي تعيش على إيقاعه ثانوية النخيل بمركز جماعة بلفاع جدلا كبيرا في صفوف بعض أباء وأولياء التلاميذ و ذلك بعد إقدام مصالح المديرية الاقليمية للتعليم على تدريس مجموعة من التلاميذ خارج أسوار المؤسسة.

وفي تواصل اشتوكة 24 مع المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية أورد عبد الهادي بوناكي أن الاشغال التي تعرفها المؤسسة مند شهر يونيو جاءت بعد المعاناة التي كان يتكبدها التلاميذ والأطر الدراسية مع طبيعة الحجرات التي تتواجد بالمؤسسة حيث أورد هذا الأخير أن مصالحه أقدمت على هدم 13 حجرة على مرحلتين من نوع المفكك بغية تطوير العرض المدرسي بالمنطقة وأضاف ذات المسؤول الاول على قطاع التعليم بالاقليم أن اشغال بناء تسعة حجرات كمرحلة أولية بداخل المؤسسة جارية على قدم وساق الشيء الذي لم يكن ممكنا ان تكفي عطلة الصيف لبناء هذا العدد الكبير من الحجرات، ومن المنتظر أن تنتهي خلال الأشهر القليلة المقبلة في انتظار اعطاء بداية الاشغال لماتبقى في المرحلة الاخرى.

وانهى بوناكي كلامه ان لجوئه الى الاستعانة بحجرات باحدى المدارس الخصوصية بالمحاداة من المؤسسة بمركز بلفاع جاء لتقليص أعباء التنقل على تلاميذ الثانوية .

رابط مختصر
2018-09-11
اشتوكة 24