مستشارون بتافراوت ينتفضون ضد رئيس تربع على عرش جماعة قروية لـ26 عاماً و يشكونه لوزير الداخلية !

اشتوكة 24آخر تحديث : السبت 8 سبتمبر 2018 - 3:01 مساءً
مستشارون بتافراوت ينتفضون ضد رئيس تربع على عرش جماعة قروية لـ26 عاماً و يشكونه لوزير الداخلية !

وجه النواب الثلاثة لرئيس جماعة ترسواط قيادة املن دائرة تافراوت اقليم تزنيت، التي يراسها حزب التجمع الوطني للأحرار، شكاية الى وزير الداخلية، حول موضوع الاختلالات التي تعرفها الجماعة.

وحسب نص الشكاية، فالجماعة تعرف اختلالات بنيوية في عمق وجوهر التسيير الاداري و المالي و تنفيد المشاريع، كما أن الرئيس الذي تولى رئاسة الجماعة منذ سنة 1992 ينفرد بقراراته التنفيذية، دون اشراك الاعضاء أو رؤساء اللجن في وضع برامج و اقتراحات.

ويضيف المشتكون، أن الرئيس لا يقوم بدعوة الاعضاء الى دورات المجلس، لوضع جدول الاعمال كما تنص عليه مقتضيات المادة 38 من الميثاق الجماعي و كذا عدم عقد اجتماع دوري للمكتب كما تنص عليه المادة 47 من النظام الداخلي.

كما أن رئيس الجماعة، يكتفي بحضور يوم أو يومين في الاسبوع بمقر الجماعة، الذي لا يدوم أزيد من ساعتين، و الذي يقطن بمدينة تزنيت التي تبعد أزيد من 100 كلم من مقر الجماعة، حسب نص الشكاية.

و تضيف الشكاية، أنه لم تفوض للنواب الاربعة أية صلاحية من غير تصحيح الامضاء و الحالة المدنية مما يؤثر على السير العادي لأمور الجماعة، بالإضافة الى توظيفات مشبوهة لأعوان عرضيين دون اعتماد معايير التوظيف، حيث تم تعيينه بدون اعلان سابق أو اخبار في الموضوع. يونس مزيه

كما طالب، النواب الثلاث بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق و الوقوف على الخروقات، علما أن المنطقة عرفت احتجاجات و مظاهرات قبل أيام تطالب برفع التهميش و التسريع من البرامج التنموية بالمنطقة.

رابط مختصر
2018-09-08 2018-09-08
اشتوكة 24